۲۹۹مشاهدات
أكدت عمدة مدينة ميليتوبول غالينا دانيلتشينكو، أن كييف قطعت الكهرباء عن المدينة بشكل متعمد منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا، تاركةً أكثر من 250 ألف شخص بلا كهرباء.
رمز الخبر: ۶۵۹۶۰
تأريخ النشر: 11 April 2022

وقالت دانيلتشينكو: "لدينا مدينة يبلغ عدد سكانها حوالي 140 ألف نسمة، وهناك العديد من البلدات التي تركت بدون مصدر للطاقة، وأنا أؤكد أن منطقة ميليتوبول التي يبلغ عدد سكانها حوالي 250 ألف نسمة".

وأضافت: "قالوا في كييف إن الجيش الروسي دمر المحطة الفرعية، وهذا هراء، حيث لم يدمر الجيش الروسي أي شيء هنا، وعلى العكس من ذلك، عندما وصلوا ساعدونا في إزالة الألغام من المحطات الفرعية التي زرعها النازيون الأوكرانيون، وتمت استعادة التيار بشكل كامل لدعم الحياة في المدينة".

وأشارت دانيلشينكو إلى أن "الجانب الأوكراني يحاول القيام بأعمال تخريبية في محطات ضخ مياه المدينة".

وشدّدت على أن "الجيش الروسي يحرس هذه المحطات حتى يتم إمداد المدينة بالمياه باستمرار، والأمر ذاته يتعلق بإمدادات الغاز.. كان علينا أن نلجأ إلى الجيش الروسي لمساعدتنا في حراسة جميع مرافق البنية التحتية والمنشآت الاستراتيجية من التخريب الذي تقوم به السلطات الأوكرانية، حتى يتسنى للمدينة أن تتلقى باستمرار كل ما هو ضروري لضمان الحياة".

ودخلت العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا يومها الـ47 حيث يواصل الجيش الروسي تدمير المنشآت العسكرية الأوكرانية فيما يصل مستشار النمسا إلى موسكو في محاولة لإعطاء زخم للمسار الدبلوماسي.

وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في 24 شباط/فبراير الماضي، إطلاق عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا، قال إنها تهدف الى "حماية الأشخاص، الذين تعرضوا للاضطهاد والإبادة الجماعية من قبل نظام كييف، على مدار ثماني سنوات".

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار