۲۷۵مشاهدات
زارت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين برفقة مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، ورئيس وزراء سلوفاكيا إدوار هيغر، كييف، والتقت بالرئيس الاوكراني فولوديمير زيلينسكي لتقديم الدعم له.
رمز الخبر: ۶۵۸۹۵
تأريخ النشر: 10 April 2022

وغادرت فون دير لاين وبوريل إلى كييف بالقطار من بروكسل، وقالت للصحافيين، إن أهم رسالة ستنقلها إلى زيلينسكي هي أنه سيكون أمام أوكرانيا "طريق إلى الاتحاد الأوروبي".

وأضافت: في العادة تمر سنوات قبل أن يقبل المجلس الأوروبي طلب عضوية، لكن أوكرانيا قدمت هذا الطلب قبل أسبوع أو اثنين، وأسعى إلى أن نمضي قدماً بأسرع ما يمكن... هدفنا هو تقديم طلب أوكرانيا إلى المجلس هذا الصيف.

واجرى دير لاين وبوريل لقاءً مع زيلينسكي بعد وصولهما لكييف امس الجمعة، حيث تم البحث في اخر التطورات فيما يخص الحرب في اوكرانيا، ودعم الاتحاد الاوروبي لكييف. وطمأنته فيما يتعلق بمسعاه لحصول بلاده على عضوية الاتحاد.

وتفقدت رئيسة المفوضية الأوروبية ومسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي مدينة بوتشا الصغيرة، شمال شرق كييف، واطلعت على جثث القتلى، التي تقول كييف ان القوات الروسية اعدمتهم بوحشية، فيما تنفي موسكو ذلك.

وتفقدت السياسية الألمانية حالة 20 جثة مستخرجة من مقبرة جماعية، وأضاءت الشموع في إحدى الكنائس للتضامن مع الضحايا.

وفي وقت سابق من اليوم، نشرت رئيسة المفوضية الأوروبية، على حسابها في موقع "تويتر"، صورة تظهرها أمام قطار، برفقة المسؤول عن السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي.

وكتبت دير لاين في أعلى الصورة "نتوجه إلى كييف"، كما غرد بوريل عبر موقع "تويتر"، معلناً مغادرته نحو كييف برفقة فون دير لاين.

وتأتي الزيارة في الوقت الذي صادق فيه التكتل الأوروبي على الحزمة الخامسة من العقوبات ضد روسيا، مساء الخميس، ولا سيما فرض حظر على استيراد الفحم الروسي.

وكانت المفوضية الأوروبية قد حثت الدول الأعضاء المهتمة بالتحقيق في مجازر محتملة في أوكرانيا على الانضمام إلى التحقيق المشترك الذي تدعمه وكالة التعاون القضائي الأوروبية "يورودجاست"، وذلك بهدف توحيد الجهود وتبادل المعلومات.

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار