۳۱۵مشاهدات
أكّد إمام جمعة طهران المؤقت الشيخ كاظم صديقي أن الطاقة النووية تعد اليوم من الضروريات في العالم على الصعيد الطبي والدوائي وتحلية المياه، وبالتالي فإن الشعب الإيراني يحتاج الى هذه التكنولوجيا.
رمز الخبر: ۶۵۷۸۷
تأريخ النشر: 08 April 2022

قال إمام جمعة طهران المؤقت الشيخ كاظم صديقي إن "الطاقة النووية تعد اليوم من الضروريات في العالم على الصعيد الطبي والدوائي وتحلية المياه، وبالتالي فإن الشعب الإيراني يحتاج الى هذه التكنولوجيا، ومن هنا فإنها تعد حقا شرعيا وقانونيا لنا".

وتطرق الشيخ صديقي إلى قضية المفاوضات النووية وما أكده قائد الثورة من عدم الثقة بالأطراف المقابلة وأخذ الضمانات اللازمة والتحقق العملي من ذلك، مشيرًا إلى أن طيفا واسعا من نواب مجلس الشورى الإسلامي وقعوا رسالة بهذا المضمون، معتبرين أنه يمثل إرادة عموم المواطنين.

وأضاف "إن حكومة الرئيس رئيسي تستند باقتدار الى الولاية والشعب ولم تربط برامجها لحل مشكلات المواطنين بالمفاوضات النووية، كما انها تسعى بجد الى الرفع الكامل والنهائي للحظر وافشال جميع انواعه".

وفي جانب آخر من خطبته تطرق إمام جمعة طهران إلى تصريحات بعض المسؤولين الأمريكيين بشأن زيادة الهجمات على القوات الامريكية في المنطقة بعد استشهاد القائد سليماني وزعمهم بأن هذا الامر هو أحد الموانع لقبول الاتفاق النووي، وقال مخاطبا الامريكيين: "إن شبابنا وقبل الاتفاق النووي أسروا جنود بحريتكم الذين تجاوزوا على مياهنا، كما أسقطوا الطائرة الامريكية المسيرة المتطورة وضربوا الاهداف الامريكية في عين الاسد وسوريا بالصواريخ ليلقنوا الامريكيين درسا".

وتابع قائلا "إن كل ذلك لا علاقة له بالاتفاق النووي بل هو نتيجة للوجود الامريكي اللامشروع في المنطقة، ومع استمرار هذا الوجود فإن هجمات قوات المقاومة ستتواصل".

وبشأن وقف اطلاق النار المؤقت في اليمن، اعتبر الشيخ صديقي أن هذا الأمر من المعاجز الالهية حيث أن "الشعب اليمني وبأيد خالية صمد بوجه هجوم الاستكبار العالمي، معربا عن أمله في أن تتمكن المقاومة من إطفاء النار الأمريكية وأن يتقدم اليمن في جميع المجالات".

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار