۲۴۵مشاهدات
أعلن وزير الخارجية الأوكراني، دميتري كوليبا، اليوم، أن كل ما تحتاجه كييف من حلف شمال الأطلسي "الناتو" هو "السلاح"، وقال:"أجندتنا بسيطة، ونعرف كيف نقاتل لكننا بحاجة الى مزيد من الأسلحة".
رمز الخبر: ۶۵۶۸۰
تأريخ النشر: 07 April 2022

طالب وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا، اليوم الخميس، الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي بتزويد بلاده بالمزيد من الأسلحة لمحاربة القوات الروسية.

موقف كوليبا جاء في مؤتمر صحفي مشترك مع الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرغ، لدى وصوله إلى مقرّ الحلف في بروكسل لحضور اجتماع مع نظرائه من دول الحلف، اليوم الخميس.

وقال كوليبا: أجندتي بسيطة جدًا. جئتُ لأطالب بثلاثة أمور: الأسلحة، الأسلحة ثمّ الأسلحة. كُلّما تسلمناها أسرع، كُلّما أُنقذت أرواح أكثر وتجنّبنا دمارًا أكبر".

وأكد الوزير الأوكراني أن بلاده "تحتاج إلى طائرات وآليات مصفّحة ومنظومات مضادة للطائرات"، مشيرًا الى انه "كلما استلمنا الاسلحة باكرًا، كلما حافظنا على سلامة مواطنين أكثر".

وأضاف: "هذه هي رسالتي البسيطة للغاية إلى الحلفاء، أدعو كافة الحلفاء إلى وضع جانبًا ترددهم وتحفّظهم على تقديم لأوكرانيا كلّ ما تحتاجه".

كما دعا الحلفاء إلى "عدم التفريق فيما يخص مساعداتهم إلى أوكرانيا بين الأسلحة الدفاعية والهجومية".

وتابع: "من الواضح أن ألمانيا يمكن أن تفعل المزيد، نظرًا إلى احتياطاتها. نعمل مع الحكومة الألمانية كي تقدّم لنا أسلحة إضافية".

وأكد أن "الطريقة الأفضل لمساعدة أوكرانيا حاليًا هي تزويدها بكل ما تحتاجه لاحتواء وهزيمة الجيش الروسي في أوكرانيا، على أراضي أوكرانيا، كي لا تتوسع الحرب أكثر".

وأوضح قائلاً: "نعرف كيف نقاتل. نعرف كيف ننتصر، لكن بدون إمدادات مستدامة وكافية بالأسلحة المطلوبة من جانب أوكرانيا، فإن هذا النصر سيتطلب تضحيات هائلة"

وفي سياق آخر، أكّد كوليبا أن بلاده ستواصل مطالبة الغرب بحظر النفط والغاز الروسيين بعد غزو موسكو لبلاده.

كما دعا إلى نشر المزيد من الطائرات ومنظومات الدفاع الجوي والصواريخ والمركبات العسكرية من الحلفاء في حلف شمال الأطلسي.

وقال للصحفيين: "سنواصل الإصرار على الحظر الكامل للنفط والغاز".

وتواصل القوات الروسية ضرب المواقع والتجمعات العسكرية الأوكرانية لليوم الـ43 على التوالي، وتقديم مساعدات إنسانية لسكان المناطق المتضررة، وتمشيط المناطق التي تم تحريرها.

وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في 24 شباط/فبراير الماضي، إطلاق عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا، قال إنها تهدف الى "حماية الأشخاص، الذين تعرضوا للاضطهاد والإبادة الجماعية من قبل نظام كييف، على مدار ثماني سنوات".

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار