۳۰۶مشاهدات
رمز الخبر: ۶۵۶۴۴
تأريخ النشر: 06 April 2022

اعتبر المتحدث باسم الجهاد الاسلامي عن الضفة الغربية طارق عز الدين ان زيارة رئيس حكومة الاحتلال السابق بنيامين نتنياهو تأتي لزيادة التصعيد الصهيوني في القدس المحتلة.

وقال عز الدين في تصريح لوكالة يونيوز للاخبار اليوم الاربعاء: هذه مزاودات بين قادة الصهاينة نحو المقدسات الإسلامية والفلسطينية. وهذا استفزاز لمشاعر المسلمين والفلسطينيين، بالتأكيد يتخطى كل الحدود التي يمكن ان تستوعب باتجاه قضية القدس.

واعلن ان "القدس خط أحمر لدى الفلسطينين والمسلمين ولا يمكن أن نتهاون مع هذه الاستفزازات خاصة في هذا الشهر الكريم."

ويعتزم نتنياهو مساء اليوم الأربعاء، المشاركة في تظاهرة احتجاجاً على الوضع الأمني، جراء تزايد العمليات الفدائية الفلسطينية ضد الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس المحتلة.

○ حركة الجهاد: حكومة الاحتلال تعيش أزمة أمنية وسياسية

اعتبر المتحدث باسم الجهاد الاسلامي عن الضفة الغربية طارق عز الدين ان "الحكومة الصهيونية تعيش أزمة حقيقية أمنية وسياسية ولا تستطيع أن توفر الحماية لشعبها".

وقال عز الدين في تصريح لوكالة يونيوز للاخبار اليوم الاربعاء: هناك منافسة داخل الاحزاب الصهيونية لضرب بعضها البعض وهذه المنافس تتخذ منحى التصعيد بحق الشعب الفلسطيني، جميعهم يريدون التصعيد ضد شعبنا ومقاومتنا والاعتداء على مقدساتنا.

واضاف: هذه مزاودة ليست بجديدة ولكنها دائما تأتي على حساب القضية الفلسطينية وعلى حساب حقوق شعبنا.

رایکم