۳۹۰مشاهدات
أفاد المكتب الإعلامي للعتبة الرضوية أن شهيد وجريحين من طلبة الحوزة الدينية، وقعا ضحية الإعتداء بسكين بعد ظهر اليوم الثلاثاء في إحدى باحات مقام الإمام علي الرضا (ع)، بمدينة مشهد.
رمز الخبر: ۶۵۵۸۸
تأريخ النشر: 06 April 2022

وأوضحت مصادر محلية أن منفذ الهجوم هو شاب يحمل جنسية أجنبية ومقيم في منطقة نائية باسم "حي رجائي أو قلعة ساختمان" بالقرب من مدينة مشهد المقدسة التي ينشط فيها هؤلاء طلبة الحوزة الدينية.

بجوره، صرّح محافظ مشهد، یعقوب علي نظري، قائلا "إن منفذ الهجوم يحمل أفكاراً تكفيرية، لذلك يتأرجح الظن أن الهجوم تم بتنسيق مسبق ولكن من غير المعلوم هل هناك عناصر أخرى كانت تدعمه أم لا".

هذا وعزّى متولي العتبة الرضوية المقدسة، الشيخ أحمد مروي استشهاد أحد الطلبة الثلاث الذين تعرضوا للإعتداء جراء هذه الحادثة، مبينا أن هؤلاء الطلبة كانوا من العناصر الشابة الجهادية المثابرة التي قدمت أعمال قيمة في مجال خدمة أهالي مشهد المقدسة وزوار الإمام (ع).

واعتبر الشيخ مروي أن هذه الجريمة النكراء التي حدثت داخل الحرم الرضوي الآمن الذي تحترمه جميع الأديان والمذاهب الإسلامية، هي "عمل مدان، ولا سيما أنها وقعت في شهر رمضان الكريم، شهر الضيافة الإلهية، ولن يغفر الشرفاء والمتدينون هذه الجريمة ولن يتساهلوا مع هتك حرمة هذه البقعة المقدسة".

وأكّد على أنه مما لا شك فيه أن العتبة الرضوية المقدسة ستتابع مجريات الحادثة إلى حين انتهاء التحقيق وتحديد مرتكبي الجريمة، كما وستتعامل بشكل جاد مع أي تقصير أدى إلى وقوع هذه الحادثة.

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار