۳۴۹مشاهدات
كشف المتحدث باسم الحكومة الايرانية علي بهادري جهرمي عن قرب ازاحة الستار عن الوثيقة الاستراتيجية الشاملة للصناعة النووية في البلاد.
رمز الخبر: ۶۵۵۷۷
تأريخ النشر: 05 April 2022

أعلن المتحدث باسم الحكومة في الجمهورية الاسلامية الايرانية علي بهادري جهرمي انه ستتم إزاحة الستار قريبًا عن الوثيقة الاستراتيجية الشاملة للصناعة النووية في البلاد.

وقال بهادري جهرمي في مؤتمره الصحفي الأسبوعي اليوم الثلاثاء: سيتم إن شاء الله تعالى ازاحة الستار في اليوم الوطني للصناعة النووية 9 نيسان/ابريل عن الوثيقة الاستراتيجية الشاملة للصناعة النووية في البلاد.

وأضاف أن "أول إجراء قامت به الحكومة في العام الجديد (العام الايراني بدا في 21 اذار/مارس) في سياق تحقيق شعار العام (الانتاج المعرفي والمولد لفرص العمل) هو إعداد وصياغة النظام التاسيسي للشركات المعرفية".

وتابع: في الأيام الأولى للعام الجديد تم إدراج موضوع إعداد وتصديق النظام التأسيسي المعرفي في المجال الزراعي باقتراح من وزير الجهاد الزراعي في جدول أعمال الحكومة وعقدت عدة اجتماعات استثنائية لهذا الغرض ومن ثم تمت المصادقة عليه في الاجتماع الاخير للحكومة.

ولفت المتحدث الى انه بالتزامن مع ذلك، تم إعداد حزمة شاملة لتنمية فرص العمل وسيتم الاعلان عنها بعد الانتهاء منها.

وأشار بهادري جهرمي الى مشاريع بناء الوحدات السكنية في البلاد خلال العام الجاري. وقال: انه فضلًا عن الـ 800 الف وحدة سكنية قيد الانشاء في البلاد، فقد تم ايضا توفير قطع الاراضي لمليون و 100 الف وحدة سكنية اخرى.

وفي الرد على سؤال حول أوضاع المهاجرين واللاجئين الأفغان في ايران، قال بهادري جهرمي انه وبإقرار المراجع الدولية، تعد ايران مضيفة جيدة للمهاجرين الافغان، ورغم ان هذه المراجع نفسها لم تقم بمسؤولياتها في اطار دعم اللاجئين الا ان الحكومة والجمهورية الاسلامية الايرانية لم تبق بانتظار ان تفعل هذه المراجع شيئا.

وأكد ان ايران ترحب باستقرار افغانستان "ولكن ما دام هؤلاء الاعزاء ضيوفا لدينا فانهم يحظون بدعمنا". وأضاف أن رئيس الجمهورية اوعز لوزارة الداخلية بتاسيس منظمة متمركزة لمتابعة شؤون المهاجرين.

وفي سياق آخر، أوضح أن الحكومة لا تعتزم تأسيس وزارة للتجارة. وقال إن هذه الخطوة ليست مدرجة في جدول أعمال الحكومة.

كما شدد على أن الحكومة ماضية في دعم توفير الادوية. وقال إن موارد الدعم لتوفير الادوية لم تقل بل على العكس ازدادت وتم تحديد موارد خاصة ومنفصلة لتوفير الادوية لمرضى الامراض الخاصة.

المصدر:يونيوز

رایکم