۳۶۷مشاهدات
أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي، خلال لقائه نظيره الفلبيني تيودورو لوكسين، أن الصين تعد الفلبين دائمًا أولوية في دبلوماسية الجوار التي تتبعها.
رمز الخبر: ۶۵۴۹۸
تأريخ النشر: 04 April 2022

أكد وزير الخارجية الصيني وانغ يي، أن الصين تعد الفلبين دائمًا أولوية في دبلوماسية الجوار التي تتبعها.

وخلال لقائه نظيره الفلبيني تيودورو لوكسين، في مدينة تونشي بمقاطعة آنهوي شرقي الصين، أمس الاحد، قال وانغ يي إن سياسة حسن الجوار والصداقة التي تتبعها الصين تجاه الفلبين تحافظ على الاستمرارية والاستقرار.

وأضاف وانغ يي إنه يتعين على الجانبين إزالة الاضطرابات، وإدارة الخلافات على نحو هادئ ومناسب، وعدم السماح لها بالتأثير على الوضع العام للعلاقات الصينية-الفلبينية.

وأوضح أن الصين مستعدة لتسريع بناء مشاريع البنية التحتية الرئيسية مع الفلبين، ومواصلة تقديم المساعدة في مجال لقاحات كوفيد-19، وتعزيز التعاون في مجال الصحة العامة وفقًا لحاجة الفلبين.

من جانبه، قال لوكسين إن العلاقات الفلبينية-الصينية تزداد نضجًا، مشيرًا إلى أن التعاون العملي الثنائي حقق نتائج تاريخية، وجلب فوائد دائمة للجانبين.

وأوضح أن الصين تلتزم بالاستقلال والتنمية السلمية، باعتبارها دولة كبرى مسؤولة، لتقدم بذلك نموذجا جديدًا في خضم عالم مضطرب، مضيفًا أن الصين عززت منذ فترة طويلة تنمية الدول الأخرى في المنطقة من خلال تنميتها الخاصة، ولعبت دورًا لا غنى عنه في النمو الاقتصادي العالمي.

وتبادل الجانبان وجهات النظر حول قضية بحر الصين الجنوبي، واتفقا على أن القضايا البحرية يجب أن تحتل وضعًا مناسبًا في العلاقات الثنائية.

المصدر:يونيوز

رایکم