۳۵۴مشاهدات
أكد رئيس الحكومة الباكستانية عمران خان أنه تلقى تهديدات كثيرة بسبب زيارته لموسكو، إلا أنه أصرّ على الذهاب والقيام بالزيارة لإيمانه بضرورة أن تكون سياسة باكستان مستقلة، وهو ما سعى لتحقيقه حتى بات يواجه مشاكل في السياسة الداخلية لبلاده.
رمز الخبر: ۶۵۴۶۵
تأريخ النشر: 02 April 2022

وقال عمران خان، في كلمة له أمام مؤتمر بعنوان الحوار الأمني في إسلام أباد: "هنا في بلادنا يقولون: عليكم أن لا تغضبوا أميركا، ولكن هذا الأصل يضر بسياسة بلادنا الخارجية، لأننا لا نستطيع أن نفعل كل شيء وفق ما تريده أميركا أو دول أخرى".

وأوضح خان أن الهند تشتري الوقود والنفط من موسكو، و"رغم الموانع الاقتصادية لا أحد يستطيع أن يقول لها شيئًا، لأن سياسة الهند الخارجية مستقلة ولا تنحاز إلى جهة على حساب جهة أخرى".

يأتي هذا، في وقت أعلن وزير الإعلام الباكستاني فؤاد شودري أن أجهزة الأمن كشفت عن خطة لاغتيال عمران خان. وقال شودري، في تغريدة له على "تويتر"، إن أجهزة الأمن نبّهت رئيس الوزراء إلى كشفها خطة لاغتياله، مؤكدًا مضاعفة الإجراءات الأمنية لحمايته.

ولم يتحدث الوزير حول تفاصيل ومحتويات تلك الخطة، كما لم تعلق أجهزة الأمن والأحزاب السياسية بشكل رسمي.

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار