۳۸۲مشاهدات
أعرب تجمع دول الساحل والصحراء عن أسفه لاستمرار ظاهرة الإرهاب، مشيرا إلى أن إحداث مركز لمكافحة هذه الظاهرة يشكل إحدى الإجابات التي يتعين على التجمع استكمالها من خلال التعاون الوثيق بين المصالح الوطنية لمكافحة هذه الآفة.
رمز الخبر: ۶۵۴۰۷
تأريخ النشر: 01 April 2022

وقرر المجلس التنفيذي للتجمع في ختام اجتماع في العاصمة المغربية، إيفاد بعثة من المجلس إلى ليبيا، لتقييم الوضع الأمني تحسبا لقرار إعادة مقر التجمع إلى طرابلس، والذي يقع ضمن الاختصاص الحصري لمؤتمر رؤساء الدول أو الحكومات.

وفي ختام أعمالها، قررت الدورة العادية الـ 21 للمجلس التنفيذي اعتماد الخطة الخمسية 2022 - 2026، وميزانية تجمع دول الساحل والصحراء لسنة 2022، ذلك مع الأخذ في الاعتبار ملاحظات وتوصيات المجلس.

والساحل والصحراء هو تجمع إقليمي تأسس في ليبيا يوم 4 شباط/فبراير 1998، بمبادرة من معمر القذافي، ويضم حاليا: ليبيا ومالي والنيجر والسودان وتشاد وبوركينا فاسو وإريتريا.

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار