۲۹۳مشاهدات
أعلنت وزارة الخزانة الأميركية فرض حزمة جديدة من العقوبات تستهدف 13 فردا و21 كيانا روسيا، ضمن حملة العقوبات على موسكو، على خلفية العملية العسكرية الروسية في اوكرانيا.
رمز الخبر: ۶۵۳۹۸
تأريخ النشر: 31 March 2022

وقال بيان الخزانة، اليوم الخميس، إن "مكتب مراقبة الأصول الأجنبية التابع لوزارة الخزانة الأمريكية يفرض اليوم تكاليف باهظة على الاتحاد الروسي بسبب حربه غير المبررة ضد أوكرانيا".

وأوضح بيان الخزانة أن العقوبات تستهدف المشغلين في قطاع التكنولوجيا الروسي، متمثلة في 21 كيانًا و13 فردًا روسيا.

ولفت بيان الوزارة إلى أنه من بين المستهدفين بالعقوبات الأميركية عدد من الشركات الروسية التي تقدم السلع والخدمات للجيش وأجهزة الاستخبارات في موسكو.

وعدد البيان "شركة سيرنيا للهندسة، وشركة سيرتال لصناعة المعدات"، وكانت الشركتان قد وضعتا سابقا على قائمة حظر تصدير التكنولوجيا الحساسة في الولايات المتحدة.كما شملت القائمة شركة "فيكتور، وشركة ميكرون المساهمة، وتي بلاتفورمز"، فضلا عن عدد أخر من الشركات والأفراد.

وأشار البيان إلى أنه تم حذف بنك أوزون الروسي من قائمة العقوبات.

هذا وتواصل القوات المسلحة الروسية، منذ 24 شباط/فبراير الماضي، تنفيذ العملية العسكرية الخاصة في أوكرانيا، وسط فرض الدول الغربية عقوبات غير مسبوقة على روسيا.

المصدر:يونيوز

رایکم