۳۴۵مشاهدات
دعا وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان خلاب لقائه نظيره الأفغاني أمير خان متقي، إلى تشكيل حكومة شاملة في أفغانستان بمشاركة جميع القوميات، معتبرا ان هذا الامر هو ضمانة لامن واستقرار وتقدم افغانستان. فيما اكد متقي ان اراضي افغانستان لن تكون مصدر تهديد للدول الجارة.
رمز الخبر: ۶۵۳۷۹
تأريخ النشر: 31 March 2022

اعتبر وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبد اللهيان ان تشكيل حكومة شاملة بمشاركة جميع الطوائف، هو ضمان لأمن واستقرار وتنمية أفغانستان، مشددا على ضرورة تحقيقها.

وتباحث أمير عبد اللهيان ووزير الخارجية الافغاني بالوكالة أمير خان متقي على هامش الاجتماع الوزاري لدول الجوار الافغاني في مدينة تونشي الصينية، في القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وشدد وزير خارجية ايران على "مراعاة احترام حقوق المرأة، وهو ما أكده الإسلام ورسوله العظيم، ووصف التعليم على جميع المستويات والمشاركة الاجتماعية للمرأة بأنها قضية مهمة".

بدوره، طمأن متقي أن أراضي أفغانستان لن تشكل مصدر تهديد ضد الدول المجاورة. وشدد على محاربة الإرهاب.

كما أكد وزير خارجية طالبان على ضرورة تنفيذ المعاهدة المتعلقة بالمياه الموقعة بين افغانستان وايران.

يذكر ان الاجتماع الثالث لوزراء خارجية الدول الجارة لافغانستان عقد اليوم الخميس في مدينة تونشي بحضور وزراء خارجية ومسؤولي الدول الجارة لافغانستان (الصين وايران وطاجيكستان واوزبكستان وتركمنستان مع روسيا) ومن ثم عقد اجتماع آخر بمشاركة هذه الدول اضافة الى وفود طالبان واندونيسيا وقطر.

وكان وزير الخارجية الايراني قد التقى يوم امس الاربعاء في تونشي وزراء خارجية قطر وباكستان وتركمنستان واندونيسيا وروسيا واندونيسيا، على هامش الاجتماع الوزاري لدول الجوار الافغاني في مدينة تونشي الصينية.

وغادر امير عبداللهيان على رأس وفد سياسي قبل امس الثلاثاء طهران متوجها الى مدينة تونشي بشرق الصين في محافظة آنهوي للمشاركة في اجتماع وزراء خارجية دول الجوار الافغانی.

المصدر:يونيوز

رایکم