۴۰۰مشاهدات
أعلن قائد عمليات الجزيرة اللواء الركن كثير عبد الرحمن، ان عملية الارادة الصلبة تختلف عن بقية العمليات الأمنية.
رمز الخبر: ۶۵۳۶۲
تأريخ النشر: 31 March 2022

وقال عبد الرحمن، إن "عملية الارادة الصلبة التي أقر واجبها من قبل من قيادة العمليات المشتركة ووزارة الدفاع ورئيس اركان الجيش، هي عملية أمنية واسعة في منطقة الجزيرة، التي تضم جزيرة الانبار ومحافظة صلاح الدين وغرب نينوى".

وأضاف، أن "القيادات التي اشتركت بعملية الارادة الصلبة، هي قيادة عمليات الجزيرة وقيادة عمليات صلاح الدين وقيادة عمليات غرب نينوى، للقضاء على ما تبقى من خلايا داعش الارهابي، وتجفيف جميع المنابع الموجودة ضمن هذه المناطق".

وما يميز عملية الارادة الصلبة عن باقي العمليات الامنية، هو اشتراك جميع القطعات الجيش من جميع القيادات وبمشاركة قوات الحشد الشعبي الموجود ضمن قيادة عمليات الانبار.

وعثرت القوات العراقية خلال هذه العملية على عبوات ناسفة ومضافات لداعش الارهابي، في هذه المناطق كونها مناطق مفتوحة، وتستخدم كأماكن وممرات للعبور للمناطق الاخرى.

المصدر:يونيوز

رایکم