۳۰۱مشاهدات
وجه رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، خلال لقائه طفلين موهوبين من محافظتي البصرة ونينوى، بالاهتمام بكل المواهب الصغيرة في البلاد كونهم يشكلون أساساً علمياً لمستقبل عراقي أفضل.
رمز الخبر: ۶۵۳۵۰
تأريخ النشر: 31 March 2022

استقبل رئيس مجلس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، الطفلين الموهوبين عبد الرحمن ساطع الداغر من البصرة، وستيلا نور من نينوى، وعائلتيهما.

وذكر المكتب الإعلامي للكاظمي في بيان امس الأربعاء، أن "الكاظمي استمع إلى الطفلين الموهوبين، حيث تحدث عبد الرحمن البالغ من العمر 12 سنة عن فوزه بالمركز الأول في البطولة العالمية للذكاء الاصطناعي ونيله الميدالية الذهبية، فيما تحدثت الطفلة ستيلا والبالغة من العمر 8 سنوات عن فوزها بالمرتبة الثانية في البطولة ذاتها وحصولها على الميدالية الفضية، وتمكنهما من منافسة الآلاف من الأطفال المشاركين من مختلف انحاء العالم".

وأضاف، أن "رئيس مجلس الوزراء رحب بالطفلين الموهوبين، وبارك لعائلتيهما هذا الفوز الذي يستحقانه، ورفعا من خلاله اسم العراق عالياً".

وتابع، أن "الكاظمي وجه الجهات المعنية بدعم الطفلين الموهوبين عبد الرحمن ساطع، وستيلا نور، وتطوير قدراتهما، والاهتمام بكل المواهب الصغيرة في البلاد التي تتنوع مجالات مواهبهم، كونهم يشكلون أساساً علمياً لمستقبل عراقي أفضل".

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار