۳۲۶مشاهدات
رمز الخبر: ۶۵۳۴۳
تأريخ النشر: 31 March 2022

أكّد القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة، انّ استمرار تواجد المتطرفين الصهاينة، في ساحات المسجد الأقصى والتهديد باقتحامه، قد يدفع المقاومة الفلسطينية، الى الدخول في مواجهة جديدة مع الاحتلال، وربما تتكرر معركة سيف القدس.

وفي مقابلة مع وكالة يونيوز للأخبار، اعتبر أبو ظريفة، أنّ الارهاب الذي يمارسه كيان العدو ومستوطنيه، لا يمكن أن يواجه الا بمزيد من المقاومة، سواء من المقدسيين، أو من كل الشعب الفلسطيني.

وحذّر أبو ظريفة، العدو الاسرائيلي من مغبة المضي يهذا التطرف والارهاب، مؤكداً أنّ الشعب الفلسطيني، سيدافع عن القدس والمقدسات، بكل الامكانيات، والأشكال والادوات المتاحة.

رایکم
آخرالاخبار