۲۷۶مشاهدات
أعلنت كوريا الجنوبية قيامها بأول عملية إطلاق ناجحة لصاروخ فضائي يعمل بالوقود الصلب، أمس الأربعاء، واصفة ذلك بالتطور الكبير نحو الحصول على قدرة مراقبة فضائية وسط الأعمال العدائية المتزايدة من جانب كوريا الشمالية.
رمز الخبر: ۶۵۳۲۶
تأريخ النشر: 31 March 2022

جاء الإطلاق بعد ستة أيام من إجراء كوريا الشمالية أول تجربة إطلاق لصاروخ باليستي عابر للقارات منذ عام 2017.

وقالت وزارة الدفاع الكورية الجنوبية، في بيان، إنّ الصاروخ، الذي يعمل بالوقود الصلب المصنوع محلياً، أطلق من منشأة اختبار حكومية بحضور وزير الدفاع سوه ووك، ومسؤولين كبار آخرين.

وأضافت الوزارة أنّ الصواريخ التي تعمل بالوقود الصلب لها هياكل أبسط وأقل تكلفة في تطويرها وتصنيعها مقارنة بصواريخ الوقود السائل.

وذكرت أنّ صواريخ الوقود الصلب تقلل أيضاً من أزمنة الإطلاق.

وأكد البيان أنّ "سيول ستطلق قمراً صناعياً للاستطلاع في المدار قريباً على متن صاروخ يعمل بالوقود الصلب.

لا تمتلك كوريا الجنوبية قمراً صناعياً خاصاً للاستطلاع العسكري، وتعتمد على أقمار أميركية لمراقبة المنشآت الاستراتيجية في كوريا الشمالية.

المصدر:يونيوز

رایکم