۳۵۴مشاهدات
الجهاد الاسلامي:
أكدت حركة الجهاد الاسلامي أن "السماح للمتطرف الصهيوني "بن غفير" باقتحام المسجد الأقصى، هو انتهاك خطير للمقدسات، وإيذان بانتفاضة جديدة من أبناء شعبنا.
رمز الخبر: ۶۵۳۱۷
تأريخ النشر: 31 March 2022

حذرت في بيان اليوم الخميس، من "هذه الخطوات الاستفزازية بحق مشاعر العرب والمسلمين وأحرار العالم، من قبل العصابات الصهيونية وعلى رأسهم المجرم "بن غفير".

أضافت: "نحذر كيان الاحتلال وقادته، من تداعيات هذه الخطوات الاستفزازية والخطيرة التي تحاول النيل من مقدساتنا وأرضنا، وتوفير الغطاء والحماية لها من أجل طمس الهوية العربية والإسلامية".

ودعت الحركة في بيانها: جماهير الشعب الفلسطيني في القدس والضفة والداخل المحتل، إلى التصدي بكل قوة لهذه المحاولات الإجرامية وشد الرّحال إلى المسجد الأقصى والرباط فيه، والدفاع عنه وحمايته من دنس المتطرفين الغاصبين.

المصدر:يونيوز

رایکم