۲۸۰مشاهدات
أعرب الرئيس التونسي قيس سعيّد ، خلال استقباله مفوّض الاتحاد الأوروبي للتوسّع وسياسة الجوار أوليفير فارهيلي، عن ارتياح بلاده لمتانة علاقات الشراكة الاستراتيجية بالاتحاد الأوروبي، واستعدادها لتطويرها لتشمل قطاعات عدّة.
رمز الخبر: ۶۵۳۱۰
تأريخ النشر: 31 March 2022

أعرب الرئيس التونسي قيس سعيّد ، عن إرتياح "بلاده لمتانة علاقات الشراكة الاستراتيجية التي تجمعها بالاتحاد الأوروبي، وتطلّعها إلى تطويرها وتنويعها لتشمل قطاعات جديدة وواعدة في مجالات عدّة".

وخلال إستقباله، مفوّض الاتحاد الأوروبي للتوسّع وسياسة الجوار أوليفير فارهيلي، في قصر قرطاج، اليوم الاربعاء، نوّه سعيّد بحرص الاتحاد الأوروبي على الوقوف دائما إلى جانب تونس وهو ما تجلّى، من خلال الدعم الأوروبي للجهد الوطني في مواجهة جائحة كوفيد-19 ومعالجة تداعياتها الاقتصادية والاجتماعية، داعيا الى "اعتماد مقاربة شاملة لمعالجة اسباب الهجرة غير الشرعية".

وخلال مؤتمر صحفي أعقب اللقاء، أكّد مفوّض الاتحاد الأوروبي للتوسّع وسياسة الجوار أوليفير فارهيلي، حرص الاتحاد الأوروبي على توثيق علاقات الشراكة والتعاون الصلبة التي تجمعه مع تونس في شتى المجالات.

وأعرب فارهيلي عن "استعداد الإتحاد الأوروبي لمواصلة توفير الدعم السياسي والاقتصادي لتونس، والتشجيع على الاستثمار فيها، فضلا عن مساندتها في تنفيذ جملة الإصلاحات الكبرى التي تعتزم القيام بها. كما أبدى ارتياحه لمستوى التعاون القائم مع تونس في مجال التصدي للهجرة غير النظامية، واستعداد الاتحاد لتطوير حجم الدعم المالي واللوجستي المخصص لتونس في هذا الغرض".

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار