۲۴۴مشاهدات
أعرب الكرملين عن ترحيبه بتحديد أوكرانيا لمطالبها لإنهاء الحرب بصورة خطية، مضيفا أنه لا "توجد مؤشرات على تحقيق تقدم في المحادثات الروسية-الأوكرانية".
رمز الخبر: ۶۵۲۸۳
تأريخ النشر: 30 March 2022

أعرب الكرملين عن ترحيبه بتحديد أوكرانيا لمطالبها لإنهاء الحرب بصورة خطية، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنه لا "توجد مؤشرات على تحقيق تقدم في المحادثات الروسية-الأوكرانية".

وذكر المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، أن "روسيا لم تلاحظ أي شيء واعد حقاً أو ما يبدو أنه تحقيق تقدم".

وقال بيسكوف في تصريح للصحفيين، اليوم الأربعاء، "ينتظرنا الكثير من العمل في المستقبل".

من جهة ثانية، قدم بيسكوف توضيحا حول موعد تطبيق آلية سداد ثمن الغاز الروسي بالروبل، علما أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمهل الحكومة الروسية حتى31 آذار / مارس لتقديم آلية لتنفيذ الخطوة.

وأفاد بأن "الآليات الجديدة لدفع ثمن الغاز الروسي بالروبل لن تبدأ في التطبيق اعتبارا من 31 مارس الجاري، إذ أن هذه العملية تستغرق وقتا طويلا."

وردا على سؤال بهذا الشأن، قال بيسكوف: "ليس الأمر أن الغاز الذي سيتم توريده غدا يجب دفع ثمنه بحلول مساء الغد، عملية (اعتماد الروبل) تستغرق وقتا أطول من الناحية التكنولوجية".

كذلك أشار المسؤول إلى أن "مسألة سداد ثمن الغاز الروسي بالروبل تم التطرق إليها خلال المكالمة الهاتفية التي جرت بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والفرنسي إيمانويل ماكرون أمس الثلاثاء".

وفي ظل العقوبات الغربية التي فرضت على روسيا، قررت موسكو تحويل مدفوعات الغاز المورد إلى "الدول غير الصديقة" إلى الروبل. وأصدر الرئيس الروسي تعليمات لشركة "غازبروم" والبنك المركزي الروسي تقديم تقرير عن آلية تنفيذ الدفع والإجراءات المرتبطة بهذه الخطوة بحلول 31 مارس 2022.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، قال الرئيس الروسي إن روسيا لن تقبل سوى مدفوعات بالروبل لقاء تصدير الغاز الطبيعي إلى "الدول غير الصديقة"، بما في ذلك دول الاتحاد الأوروبي.

وجاءت الخطوة بعد أن فرض الغرب عقوبات مشددة على روسيا إثر إطلاقها عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا، في 24 شباط، علما أن العملية جاءت بعد أن رفض الغرب تقديم ضمانات أمنية لروسيا.

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار