۲۹۶مشاهدات
حذّر مسؤولون أمميون من تدهور الوضع الانساني في اوكرانيا جراء العملية العسكرية الروسية المتواصلة هناك، فيما أعلنوا عن وصول مساعدات الى المدن المحاصرة وتوزيعها بأمان.
رمز الخبر: ۶۵۲۳۹
تأريخ النشر: 30 March 2022

قال المتحدث باسم المكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية (الأوتشا)، ينس لاركيه، إن إمدادات المساعدات وصلت إلى العديد من المدن المحاصرة في اوكرانيا.

وفي إحاطة للصحفيين في جنيف، أمس الثلاثاء، أكد لاركيه، أن الإغاثة وصلت يوم الاثنين إلى مدينة خاركيف "المنكوبة" في شمال شرق أوكرانيا "وقدمت بأمان حصصًا غذائية وإمدادات طبية وأدوات منزلية لآلاف الأشخاص هناك".

وأشار لاركيه إلى أن "السلطات المحلية في خاركيف قد ذكرت أن أكثر من 1140 مبنى قد دمر منذ بدء الهجوم العسكري في 24 فبراير، ومن بين هؤلاء، هناك ما يقرب من 1000 مبنى سكني، وهذا يثير مخاوف جدية بشأن كل من احتياجات المأوى والحماية للأشخاص".

من جهته ابدى المتحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر، إيوان واتسون، قلقه بشأن المدنيين الذين ليس لديهم وسيلة آمنة للهروب، والذين يواجهون قصفًا مستمرًا، بينما يفتقرون أيضًا إلى المياه وغيرها من الضروريات.

وقال واتسون: "يتخذ المدنيون اليوم قرارات مصيرية للفرار عندما لا يكون هناك وقفًا لإطلاق النار أو اتفاقيات أخرى تسمح لهم بالمغادرة بأمان".

وحذّر واتسن من ان "الوقت ينفد بالنسبة للمواطنين في ماريوبول وفي مناطق المواجهة الأخرى".

بدوره، سلط ممثل منظمة الصحة العالمية في أوكرانيا يارنو هابيتشت، الضوء على المخاطر التي يواجهها العاملون في القطاع الطبي في أوكرانيا.

وأوضح أن "الأوكرانيين قد يواجهون قريبًا تراجعًا خطيرًا للأمن الغذائي بسبب الصراع المستمر، الذي أدى بالفعل إلى تعطيل أساليب العمل خصوصًا خلال موسم الزراعة".

المصدر:يونيوز

رایکم