۲۸۱مشاهدات
نظمت "الشبكة العالمية للدفاع عن الشعب الفلسطيني" وقفة تضامنية مع الحركة الأسيرة الفلسطينية ومطالبها ومع الشعب الفلسطيني في يوم الأرض ضد التهجير والحصار والاستيطان، أمام مقر الصليب الأحمر الدولي في العاصمة اللبنانية بيروت.
رمز الخبر: ۶۵۲۲۵
تأريخ النشر: 30 March 2022

وأوضح المنظمون في بيان أن" كيان الإحتلال يحتجز نحو 4400 أسير ومعتقل في سجونه بينهم (32) أسيرة و (160) طفلاً و (500) معتقل اداري و (547) أسيراً يقضون احكاماً بالسجن المؤبد لمرة أو لعدة مرات، وأعلاهم حكماً الأسير عبدالله البرغوثي المحكوم ل (67) مؤبداً".

واضاف البيان "يوجد من بين الأسرى (148) أسيرا مضى على اعتقالهم أكثر من 20 سنة، ومنهم (25) أسيراً منذ ما قبل "اوسلو" أقدمهم الاسيران كريم وماهر يونس المعتقلان منذ 40 سنة بالاضافة الى وجود عشرات من الأسرى الذين أُفرج عنهم ضمن صفقة "وفاء الاحرار) وأُعيد اعتقالهم كالاسير نائل البرغوثي الذي أمضى ما يزيد عن 41 سنة على فترتين وهناك قرابة (600) معتقل يعانون من امراض مختلفة كالسرطان والفشل الكلوي وضعف النظر والسمع ويتعرضون لسياسة الاهمال الطبي المتعمد، وبعضهم يبلغ من العمر 81 عاماً كالاسير فؤاد الشوبكي.

ووجه رئيس مركز الخيام لتأهيل ضحايا التعذيب محمد صفا عبر وكالة يونيوز للأخبار رسالة تضامن وتحية للأسرى الفلسطينيين، وأكد لهم أن النضال مستمر حتى التحرير.

بدوره، أوضح عضو المجلس الأعلى في الحزب السوري القومي الاجتماعي سماح مهدي في حديث لوكالة يونيوز للأخبار أن "كل الأسرى والمعتقلين وكل من يضحي في سبيل القضية الفلسطينية هو جزء من عملية المقاومة في وجه الإحتلال الإسرائيلي".

المصدر:يونيوز

رایکم