۳۱۴مشاهدات
أصدر مجلس الوزراء، اليوم الثلاثاء، جملة من القرارات الجديدة خلال جلسته الاعتيادية المنعقدة برئاسة رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.
رمز الخبر: ۶۵۲۱۷
تأريخ النشر: 30 March 2022

وقال المكتب الإعلامي لرئيس مجلس الوزراء في بيان له، إن "رئيس مجلس الوزراء مصطفى الكاظمي، ترأس الجلسة الاعتيادية الثانية عشرة لمجلس الوزراء"، لافتا إلى أن "الكاظمي استعرض في مستهل الجلسة الأوضاع العامة في البلاد، ومستجدات الأزمة الاقتصادية العالمية وانعكاساتها على العراق، ومتابعة تطبيق الإجراءات التي اعتمدتها الحكومة؛ من أجل مواجهة الأزمة والتخفيف من حدتها".

وأضاف أن "مجلس الوزراء استضاف هاني العقابي وكيل وزارة الصحة المكلف بإدارة الوزارة، حيث قدم عرضاً مفصلاً عن الإجراءات الصحية المتعلقة بالسيطرة على جائحة كورونا، والانخفاض الحاصل بعدد الإصابات، وإجراءات وزارة الصحة في متابعة تطورات الجائحة بالعراق، وما تتطلبه من جهود في توفير العلاجات المطلوبة وتأمين اللقاحات بعموم البلاد"، مبينا أن "المكلف بإدارة وزارة الصحة تطرق إلى الواقع الصحي في العراق، ومناقشة عدد من الموضوعات التي تخص ملكية الأراضي المشيدة عليها المؤسسات الصحية. وقد وافق مجلس الوزراء على الآتي:

1- نقل ملكية الأراضي العائدة لوزارة المالية المشيد عليها مستشفيات أو مؤسسات صحية، إلى وزارة الصحة بدون بدل، استناداً إلى قانون تمليك العرصات والمباني وتبقى مستشفيات، ويضاف لها مستشفى العطاء.

2- قيام وزارة الإعمار والإسكان والبلديات العامة بنقل ملكية الأراضي المشيدة عليها مستشفيات أو مؤسسات صحية استناداً إلى القرار التشريعي (693 لسنة 1973).

3- قيام الوزارات والجهات غير المتربطة بوزارة الممولة مركزياً والمحافظات ببيع الأراضي العائدة لها من غير المذكورين بالفقرتين (1، و2) آنفاً، المشيد عليها مستشفيات ومراكز صحية إلى وزارة الصحة على وفق أحكام المادة (25/ أولا) من قانون بيع وإيجار أموال الدولة (21 لسنة 2013)، مع التنازل عن بدل البيع استناداً إلى المادة (46) من قانون الإدارة المالية الاتحادية (6 لسنة 2019) المعدل وقرار مجلس الوزراء (28 لسنة 2020)".

وتابع أن "مجلس الوزراء استضاف رئيسة الهيئة الوطنية للاستثمار سها نجار؛ لمناقشة واقع الاستثمار والعمل على تحسين البيئة الاستثمارية في عموم العراق، وبما يسهم في جذب الاستثمارات الأجنبية والتي ستعمل بدورها على زيادة معدلات التنمية والتسريع بعجلة الإعمار في البلاد".

وأردف بأنه "بعد مناقشة عدد من القضايا التي تخص الاستثمار"، وافق مجلس الوزراء على الآتي:

أولاً، تعديل الأمر الديواني (51 لسنة 2019)، لتكون برئاسة الهيئة الوطنية للاستثمار وعضوية ممثلين من وزارة المالية/ عقارات الدولة، وزارة التخطيط/ دائرة العقود الحكومية/ الأمانة العامة لمجلس الوزراء/ البنك المركزي العراقي، وممثل عن الجهة المالكة للأرض، تتولى اللجنة دراسة طلبات تعديل الإجازة الاستثمارية الواردة اليها من هيئات الاستثمار بضمنها الهيئة الوطنية للاستثمار.

ثانياً، إلغاء الفقرة (2) من قرار مجلس الوزراء (186 لسنة 2021) بشأن المشروعات الاستثمارية، وينفذ هذا القرار بدءاً من تأريخ إصداره".

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار