۳۲۸مشاهدات
حثّ الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي على تشديد العقوبات ضد روسيا، معلنًا أنه سيتم تشكيل مجموعة من الخبراء الأوكرانيين والدوليين في المكتب الرئاسي في كييف هذا الأسبوع لتحليل العقوبات وآثارها.
رمز الخبر: ۶۵۱۵۷
تأريخ النشر: 29 March 2022

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي إن الوضع متوتر على الرغم من بعض الانتصارات العسكرية الأوكرانية في الصراع مع روسيا.

وفي كلمة نشرها موقع الرئاسة الاوكرانية في وقت متأخر يوم الاثنين، أعلن زيلينسكي أن قوات الدفاع الأوكرانية طردت وحدات روسية من مدينة إيربين بالقرب من كييف.

وأوضح زيلينسكي أن القوات الروسية تسيطر على شمال منطقة كييف ولديها موارد وقوات.

ولا يزال الوضع "صعبًا للغاية" أيضًا في تشرنيهيف وسومي وخاركيف ودونباس ومناطق في جنوبي أوكرانيا.

ودعا زيلينسكي مجددًا إلى فرض عقوبات أكثر صرامة على روسيا. وفيما يتعلق بالحظر المفروض على إمدادات النفط الروسية التي تجري مناقشتها في أوروبا، وقال إن هناك الآن العديد من المؤشرات على أن مثل هذا التشديد للعقوبات ضد روسيا لن يحدث إلا إذا استخدمت موسكو الأسلحة الكيميائية.

أعلن أنه سيتم تشكيل مجموعة من الخبراء الأوكرانيين والدوليين في المكتب الرئاسي في كييف هذا الأسبوع لتحليل العقوبات المفروضة على روسيا وآثارها.

يواصل الجيش الروسي ضرب المرافق العسكرية الأوكرانية لليوم الـ34، وسط توقعات بانعقاد جولة جديدة من المفاوضات بين وفدي موسكو وكييف بوساطة تركية اليوم الثلاثاء.

وأعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في 24 شباط/فبراير الماضي، إطلاق عملية عسكرية خاصة في أوكرانيا، قال انها تهدف الى "حماية الأشخاص، الذين تعرضوا للاضطهاد والإبادة الجماعية من قبل نظام كييف، على مدار ثماني سنوات".

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار