۲۴۷مشاهدات
أطلقت الفلبين والولايات المتحدة اليوم الاثنين، أكبر مناورات عسكرية مشتركة على الإطلاق، تعزيزا للعلاقات الدفاعية مع ظهور توترات جديدة في بحر الصين الجنوبي المتنازع عليه.
رمز الخبر: ۶۵۱۵۱
تأريخ النشر: 29 March 2022

ويشارك ما يقرب من تسعة آلاف جندي فلبيني وأمريكي في المناورات التي تستمر 12 يوما عبر جزيرة لوزون أكبر جزر الفلبين.

وقال قائد القوات المسلحة الفلبينية الجنرال أندريس سينتينو، في احتفالية بمناسبة إطلاق المناورات في العاصمة مانيلا ،إن الجولة الأكبر من مناورات باليكاتان/الحربية تعكس "التحالف العميق" بين البلدين.

من جانبه، قال قائد الفرقة البحرية الأمريكية الجنرال جاي بارجيرون إن "الصداقة والثقة" بين القوات المسلحة لكلا البلدين ستسمح لهما "بالنجاح معا عبر سلسلة كاملة من العمليات العسكرية"، وستغطي المناورات الأمن البحري والعمليات البرمائية والتدريب بالذخيرة الحية ومكافحة الإرهاب والمساعدات الإنسانية والإغاثة في حالات الكوارث.

وتعد هذه المناورات الحربية هي الأخيرة في عهد الرئيس الفلبيني المنتهية ولايته رودريجو دوتيرتي، الذي هدد سابقا بإلغاء التدريبات وإلغاء صفقة عسكرية رئيسية مع الولايات المتحدة.

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار