۳۱۸مشاهدات
رمز الخبر: ۶۵۰۵۶
تأريخ النشر: 27 March 2022

أعلن القيادي في حركة المجاهدين، مؤمن عزيز، رفض الحركة لقاء النقب المزمع عقده اليوم بمشاركة وزراء خارجية عرب.

وفي تصريحات لوكالة يونيوز، قال عزيز: "نحن نرفض مثل هذه اللقاءات الطبيعية الآثمة التي تعقد على أرضنا الفلسطينية من قبل بعض وزراء الخارجية العرب والتي تعتبر طعنة لكل تضحيات شعبنا الفلسطيني وتأتي أيضًا لتحمي الكيان الصهيوني وتثبته على أرضنا الفلسطينية وتشرعن هذا الوجود الصهيوني على أرضنا".

وأضاف عزيز: "نحن نعتبر أن مثل هذه اللقاءات في ظل هذا التوقيت اليوم الذي تمر فيه قضيتنا ويمر فيه شعبنا، والذي تمر فيه المنطقة بأسرها، إنما تأتي في إطار حماية الكيان الصهيوني والتحالف معه ضد كل ما يشكله هذا الكيان من خطر".

ويستضيف وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يائير لابيد، اليوم الأحد وغدًا الاثنين، وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن، ووزراء خارجية مصر والإمارات، والمغرب، والبحرين.

ولا يُعرف جدول أعمال القمة السداسية تحديدًا، إلا أنها تأتي في ظل تقارير حول قرب تمخض المحادثات النووية في فيينا بين إيران والقوى الكبرى عن اتفاق وسط معارضة "إسرائيلية".

رایکم
آخرالاخبار