۲۹۲مشاهدات
أكدت السطات في الهند إن العلاقات مع الصين لا يمكن أن تكون طبيعية، ما لم تنسحب قوات الجانبين من الحدود المتنازع عليها، لكن بكين اتخذت نهجاً ودياً خلال اجتماع لوزيري خارجية البلدين في نيودلهي.
رمز الخبر: ۶۴۹۹۵
تأريخ النشر: 26 March 2022

وقال وزير الخارجية الهندي سوبراهمانيام جيشانكار بعد اجتماع استغرق ثلاث ساعات مع نظيره الصيني وانج يي "كنت صادقاً للغاية في محادثاتي مع وزير الخارجية الصيني، لا سيما في نقل مشاعرنا الوطنية".

وأضاف "الاحتكاكات والتوترات التي تنشأ عن عمليات الانتشار الصينية منذ إبريل 2020 لا يمكن أن تنسجم مع علاقة طبيعية بين الجارتين".

بدوره قال وانج في بيان إن "على الصين والهند العمل معاً لتعزيز السلام والاستقرار في جميع أنحاء العالم".

وأضاف "يجب على الجانبين وضع الخلافات حول قضية الحدود في مكان مناسب في العلاقات الثنائية، والالتزام باتجاه التنمية الصحيح للعلاقات الثنائية".

وتابع "لا تسعى الصين وراء ما يسمى بآسيا أحادية القطب وتحترم الدور التقليدي للهند في المنطقة. العالم بأسره سيستمع عندما تعمل الصين والهند جنباً إلى جنب

وكانت قد أفادت وزارة الخارجية الصينية، اليوم السبت، إن وانج دعا إلى نقل قضية الحدود من حالة الاستجابة للطوارئ إلى الإدارة العادية في أقرب وقت ممكن.

وأضاف البيان أن "الجانبين اتفقا على الإسراع في حل القضايا المتبقية وإدارة الوضع على الأرض بالشكل الملائم وتجنب سوء الفهم وسوء التقدير.
وبحث الوزيران أيضاً نهج بلديهما في التعامل مع الغزو الروسي لأوكرانيا".

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار