۲۴۶مشاهدات
دان رئيس الوزراء الياباني، فوميو كيشيدا، إطلاق كوريا الشمالية ما يرجح أنه صاروخ بالستي عابر للقارات سقط في المنطقة الاقتصادية الخالصة لبلاده، معتبرًا أنه عمل مشين ولا يغتفر".
رمز الخبر: ۶۴۸۵۸
تأريخ النشر: 24 March 2022

ورأى كيشيدا في تصريح له فور وصوله الى مطار بروكسل اليوم الخميس، أن "كوريا الشمالية تهدد سلامة وأمن اليابان، المنطقة والمجتمع الدولي، وهذا أمر لا يمكن القبول به".

وفي وقت سابق اليوم، أعلنت اليابان أن مقذوفًا كوريًا شماليًا يُرجّح أنه صاروخ بالستي عابر للقارات، سقط في منطقتها الاقتصادية الخالصة، على بُعد نحو 150 كيلومترًا إلى الغرب من سواحلها الشمالية، وفق مسؤولين حكوميين.

وقال وزير الدولة لشؤون الدفاع ماكوتو أونيكي: "تحليلنا الراهن يؤشر إلى أن صاروخًا بالستيًا حلّق مدة 71 دقيقة وسقط قرابة الساعة 15:44 (06:44 ت غ) في المياه ضمن المنطقة الاقتصادية الخالصة لليابان في بحر اليابان، على مسافة نحو 150 كلم شرق شبه جزيرة هوكايدو أوشيما".

ورجح الوزير الياباني أن يكون "صاروخًا بالستيًا جديدًا عابرًا للقارات، نظرًا إلى تحليقه على إرتفاع أكثر من ستة آلاف متر".

إلى ذلك، أعلن الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي-إن أن المقذوف الذي أطلقته كوريا الشمالية في وقت سابق من اليوم الخميس هو صاروخ بالستي عابر للقارات، ما يشكّل أول إستخدام من قبل بيونغ يانغ لسلاح على هذا القدر من القوة منذ 2017.

وقال مون في بيان إن "الخطوة التي قامت بها جارة بلاده الشمالية تشكل "خرقًا لتعليق إطلاق الصواريخ البالستية العابرة للقارات الذي وعد به الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون المجتمع الدولي، وخرقًا أيضًا لعقوبات الأمم المتحدة على بيونغ يانغ".

المصدر:يونيوز

رایکم