۴۳۰مشاهدات
عقد رئيس مجلس الوزراء مصطفى مدبولي، اجتماعاً لمتابعة الموقف الخاص بمنظومة "نافذة" للإفراج الجمركي، ونظام التسجيل المسبق للشحنات ACI، بحضورعدد من الوزراء ومسؤولي الوزارات والجهات المعنية.
رمز الخبر: ۶۴۷۸۶
تأريخ النشر: 24 March 2022

وأكد مدبولي الدور المحوري لنظام التسجيل المسبق للشحنات، في إتاحة المزيد من التيسيرات التي تسهم في تقليص زمن الإفراج الجمركي، وخفض تكلفة عملية الاستيراد والتصدير، تشجيعا للصادرات المصرية، وتبسيطاً للإجراءات من خلال حوكمتها، والتيسير على مجتمع الأعمال، مطالبا بالعمل على تخفيض زمن الإفراج الجمركي عن الشحنات إلى أقل فترة ممكنة، مع ضرورة تعاون كل الجهات لتحقيق هذا المستهدف.

وتم خلال الاجتماع، استعراض المراحل الخاصة بدور نظام التسجيل المسبق للشحنات ACI، وما تم من جهود لتحديد المواصفات من مختلف الجهات الرقابية، مع إلزام المستورد بتحديد رقم المواصفة القياسية لكل صنف أثناء ادراج طلب على منظومة الـ ACI، وكذا ما تم لربط قائمة المواصفات المرسلة من الهيئة المصرية للمواصفات بجدول السلع القياسي.

وتناول الاجتماع، مقارنة لموقف التعامل على نظام التسجيل المسبق للشحنات ACI، خلال شهري يوليو 2021 ومارس الجاري، حيث اوضحت المعدلات زيادة اجماليات الشركات التي تم تسجيلها، وكذا المشاركة، وعدد الشهادات الصادرة، وعدد المصدرين الاجانب المسجلين.

كما تناول الاجتماع، الموقف التنفيذي لتفعيل اللجان التخصصية، ومساهمة ذلك في تيسير الإجراءات، وخفض متوسط زمن الاعتماد، والتأكد من توحيد السياسات والإجراءات الجمركية والعروض الرقابية بين الموانئ المختلفة.

المصدر:يونيوز

رایکم