۲۶۵مشاهدات
هددت الصين الولايات المتحدة بإجراءات مضادة لفرضها عقوبات على عدد من المسؤولين الصينيين، ووصفت وزارة الخارجية الصينية واشنطن بأنها “المنتهك الرئيس لحقوق الإنسان في العالم”.
رمز الخبر: ۶۴۷۱۶
تأريخ النشر: 23 March 2022

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية وانغ وين بين، في إفادة صحفية أن الصين ستتخذ إجراءات ردا على قيود التأشيرات الأمريكية المفروضة على عدد من المسؤولين الصينيين.

وقال "نحث الولايات المتحدة على رفع ما يسمى بالعقوبات المفروضة على المسؤولين الصينيين على الفور، وإلا فإن الصين ستتخذ بالتأكيد إجراءات مماثلة”.

وشدد المتحدث باسم الخارجية الصينية على أن وضع حقوق الإنسان في الصين اليوم “في أفضل مستوى في التاريخ”، داعيا الولايات المتحدة إلى التوقف عن “تشويه سمعة” الصين وممارسة الضغط عليها.

وكانت الإدارة الأمريكية وسّعت حظر السفر إلى الولايات المتحدة المفروض على مسؤولين صينيين، ليطال مسؤولين جدد تتهمهم واشنطن بالتورط في “قمع الأقليات العرقية والدينية”.

وأفاد بيان لوزارة الخارجية الأمريكية بأنها “منعت المستهدفين من السفر إلى الولايات المتحدة بسبب مشاركتهم في حملات قمع ضد حرية التعبير والدين في الصين وخارجها”، فيما لم تحدد الوزارة المسؤولين الصينيين الذين سيخضعون للحظر الموسع، ولم تذكر عدد المسؤولين الذين سيطالهم هذا الإجراء.

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار