۳۹۶مشاهدات
رمز الخبر: ۶۴۵۸۷
تأريخ النشر: 21 March 2022

أكد النائب في البرلمان الإيراني اقبال شاكري أن كل أركان النظام في الجمهورية الإسلامية الإيرانية لديهم موقف موحد من المفاوضات النووية، لجهة الحظر واختبار الإيفاء بالتعهدات وعدم انتهاك الاتفاق مرة اخرى.

وفي تصريح لوكالة يونيوز للاخبار، قال شاكري إن طهران تريد الحفاظ على العلوم النووية من أجل رفاهية الشعب.

وأعرب شاكري، عن اعتقاده بأن الطرف المفاوض أدرك أنه لا يمكن مواجهة علم الدول، وانه مخطئ اذا فكر بإمكانية إضعاف العلوم الايرانية، وقد فهم انه لا يمكن إلا ان يتعاون مع إيران ولا يمكنه مواصلة الضغوطات، لافتًا إلى أن موقف إيران محدد ومعلن للطرف الآخر.

 

نائب إيراني : أي تعهد تقدمه دول 4+1 يجب أن يُقابل بعمل بديل في حال نقض التعهد

أكد النائب في البرلمان الإيراني اقبال شاكري، أن الضمانات النووية يجب أن تُرفق بالاتفاق وأنها ليست منفصلة عنه.

وأوضح شاكري في تصريح خاص لوكالة يونيوز للاخبار، أن أيّ تعهد تقدمه دول 4+1 لإيران، يجب أن يُقابل بعمل بديل في حال نقض التعهد، وهذا الاجراء المقابل يجب ذكره في الاتفاق، مشددًا على ان طهران لن تقبل بغير ذلك، لان لديها تجربة عن الاخلاف بالوعود.

وكان وزير الخارجية الايراني حسين أمير عبداللهيان قد تحدث في وقت سابق عن قضيتين لا تزالان عالقتين في محادثات فيينا وقال إن "مفاوضات فيينا وصلت الى مرحلة الاتفاق، لكن هناك نقطتين ما زالتا عالقتين تتعلق بالضمانات الاقتصادية"، مشيرًا إلى أن "الجانب الأميركي إذا كانت لديه الإرادة الحقيقية لحل القضيتين المتبقيتين، فان طهران مستعدة للحسم واتخاذ القرار النهائي في أقرب وقت".

من جانبه، ألمح المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية نيد برايس إلى قرب التوصل إلى تفاهم مع إيران حول إحياء الاتفاق النووي رافضًا تأكيد أو نفي ما إذا كان التلميح الايراني إلى وجود موضوعين عالقين يشير إلى ضمانات تطالب بها ايران حتى في حالة حدوث تغير سياسي في الولايات المتحدة، بالإضافة إلى إزالة حرس الثورة الاسلامية من قائمة الحظر الأمريكية.

وقال برايس: "نحن قريبون من اتفاق محتمل لكننا لم نبلغه بعد فلم يتبق سوى القليل من الوقت بالنظر للتقدم النووي الذي احرزته طهران في تطوير برنامجها النووي فهذه مسألة ينبغي حلها بشكل عاجل ونعتقد أن بالإمكان تسوية القضايا المتبقية".

 

نائب إيراني: روسيا لا تريد الإخلال او إفشال المفاوضات النووية

أكد النائب في البرلمان الإيراني اقبال شاكري، أن أي موضوع خارج المفاوضات حول الاتفاق النووي في فيينا غير مقبول.

وفي تصريح خاص لوكالة يونيوز للأخبار، أضاف شاكري "إذا كان لدى الآخرين مواضيع يريدون ربطها بالمفاوضات النووية، فهذا خطأ"، وقال: "لا أعتقد أن روسيا تريد الإخلال او إفشال المفاوضات".

وكانت الخارجية الايرانية قد أكدت في وقت سابق أن مواقف روسيا كانت إيجابية في محادثات فيينا وواثقون من استمرار هذه المواقف.

وأوضح متحدث الخارجية سعيد خطيب زادة أن ما تطالب به روسيا علني وشفاف ومطروح في محادثات فيينا، لافتًا الى ان واشنطن هي من تريد أن تركز الأنظار على مطالب روسيا كعقبة أمام المفاوضات النووية.

 

رایکم