۴۱۹مشاهدات
دعا الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، والمستشار الألماني، أولاف شولتس، الرئيس الروسي فلاديمير بوتين خلال مكالمة هاتفية إلى وقف إطلاق نار فوري في أوكرانيا.
رمز الخبر: ۶۴۲۷۳
تأريخ النشر: 12 March 2022

وأوضح الإليزيه، أن الرئيس الفرنسي والمستشار الألماني، اجريا، اليوم السبت، اتصالًا دام مدة ساعة ونصف مع الرئيس الروسي، مشيرًا إلى أنهما وجها إليه دعوة بوقف فوري لإطلاق النار في أوكرانيا، ورفع الحصار عن ماريوبول.

وعلى صعيد آخر، وصف الإليزيه، الاتهامات التي وجهها الرئيس الروسي للقوات الأوكرانية بارتكاب انتهاكات صارخة لحقوق الإنسان، بـ "الأكاذيب".

من جانبه، أوضح مكتب الصحافة والإعلام بالحكومة الألمانية، أن شولتس وماكرون، تحدثا عبر الهاتف، ظهر اليوم السبت، مع الرئيس بوتين، في إطار الجهود الدولية الجارية لإنهاء الحرب في أوكرانيا.

ولفت المكتب إلى أن شولتس والرئيس الفرنسي، حثا بوتين على وقف فوري لإطلاق النار في أوكرانيا وإيجاد حل دبلوماسي للصراع.

وأشار إلى أن شولتس تحدث صباحًا مع الرئيس الاوكراني فولوديمير زيلينسكي، واطلع على تقييمه للوضع الحالي، وتم الاتفاق على البقاء على اتصال بين الجانبين.

والخميس الماضي، أعلن ماكرون أن قادة دول الاتحاد الأوروبي سيتواصلون مجددًا مع الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، من أجل التوصل إلى وقف إطلاق نار في أوكرانيا.

وقال ماكرون، في تصريحات صحافية قبيل مشاركته في قمة لزعماء دول الاتحاد الأوروبي بمدينة فرساي الفرنسية: "لا أرى أي حل للأيام القادمة ولكن سنتحدث مرة أخرى مع بوتين، وعلينا أن نتوصل أولًا لاتفاق وقف إطلاق النار لحماية الأوكرانيين وهذا هو الهدف الرئيسي".

وأضاف ماكرون: "علينا أن نعد خطة للصمود الاقتصادي والأيام القادمة ستمكننا من تقييم النقاط التي تأثرت بالحرب [في أوكرانيا] بشكل مباشر أو غير مباشر، ونحتاج لاستراتيجية استثمار أوروبية".

وفي سياق متصل، بحث قادة روسيا وألمانيا وفرنسا، الخميس الماضي، الأزمة الأوكرانية واتفقوا على استمرار التواصل، حيث أكد كل من الرئيس الفرنسي والمستشار الألماني للرئيس بوتين، على ضرورة حل الصراع في أوكرانيا عبر المفاوضات، وذلك على خلفية مواصلة القوات المسلحة الروسية تنفيذ عمليتها العسكرية الخاصة لحماية إقليم دونباس.

وكان الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أعلن في 24 شباط/فبراير الماضي، إطلاق عملية عسكرية خاصة في إقليم دونباس، جنوب شرقي أوكرانيا، لحماية أمن روسيا.

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار