۲۷۵مشاهدات
ترأس وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، ووزيرة الاقتصاد والمالية، نادية فتاح العلوي، اجتماع عمل خٌصص للاطلاع على الوضع الاقتصادي والمالي الوطني، ودراسة الآثار المحتملة للأزمة الأوكرانية على الاقتصاد المغربي، واقتراح حلول على الفاعلين الاقتصاديين لمواجهة الوضعية الراهنة.
رمز الخبر: ۶۴۱۷۶
تأريخ النشر: 11 March 2022

وحضر الاجتماع كل من بنك المغرب ومؤسسة "تمويلكم" ومكتب الصرف ورئيسي الاتحاد العام لمقاولات المغرب، والتجمع المهني لأبناء المغرب. واطلع المشاركون فيه على أحدث المؤشرات الاقتصادية، حيث سجل النشاط الاقتصادي في المغرب انتعاشة في سنة 2021 بفعل تحسن أداء عدد من قطاعات وفروع الاقتصاد الوطني.

وفي هذا الصدد، أكد كل من بوريطة وفتاح العلوي، للفاعلين الاقتصاديين على دعم الحكومة ومواكبتها لمواجهة الصعوبات التي قد تترتب عن هذا الوضع.

وتقرر رفع سقف الضمان في إطار العرض الكلاسيكي "تمويلكم"، ذلك بهدف الرفع من العرض المحتمل لقروض الخزينة وإعادة جدولة قروض "أوكسجين وإقلاع" لمدة قد تصل إلى 3 سنوات.

كما تم الاتفاق على الإبقاء على هذا الإطار التشاوري، الذي سيستفيد من دعم وزارة الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج.

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار