۲۱۶مشاهدات
قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن وجود أسلحة نووية أمريكية في أوروبا أمر غير مقبول لروسيا، وقد حان الوقت منذ فترة طويلة لإعادة هذه الأسلحة إلى الولايات المتحدة
رمز الخبر: ۶۳۷۷۷
تأريخ النشر: 01 March 2022

قال وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، إن أوكرانيا تسعى لحيازة أسلحة نووية، واصفاً ذلك بأنه خطر حقيقي لا بد من منعه.

وأضاف لافروف في كلمة له أمام مؤتمر نزع السلاح الذي مقره جنيف اليوم الثلاثاء: "ما زالت أوكرانيا تملك تكنولوجيا سوفياتية ووسائل صنع مثل هذه الأسلحة".

وتابع قائلاً: "لا يمكن أن نتقاعس عن الرد على هذا الخطر الحقيقي".

كما علّق لافروف على المفاوضات الروسية الأوكرانية، قائلاً إنه "على الجانب الأوكراني أن يفهم أنه من الضروري تجنب تكرار التاريخ مع اتفاقيات مينسك"

وأوضح : "روسيا تحترم الشعب الأوكراني ولا تنوي التعدي على مصالح مواطني أوكرانيا".

وصرّح بأن "روسيا لا تقبل بوجود الأسلحة النووية الأمريكية في أوروبا، ولقد حان الوقت لإعادتها إلى الوطن".

وقال: "أدعو مرة أخرى الولايات المتحدة وحلفاءها وعملاءها إلى الوفاء بصرامة بالتزاماتهم الدولية بعدم تعزيز أمنهم على حساب شخص آخر".

ووفقًا له، فإن "هذا من شأنه أن يساعد في تحسين الوضع العسكري والسياسي في المنطقة الأوروبية الأطلسية، وخلق شروط مسبقة للمضي قدما في حل مجموعة كاملة من المشاكل في مجال الحد من التسلح، بما في ذلك العمل المحتمل بشأن اتفاقات جديدة".

وأردف إن "روسيا مستعدة للعمل مع الولايات المتحدة بشأن قضايا الاستقرار الاستراتيجي. بناء على مبادرتنا، في فبراير/شباط 2021، تم تمديد المعاهدة الروسية الأمريكية بشأن الحد من الأسلحة الهجومية الاستراتيجية لمدة 5 سنوات دون أي شروط، وبالاتفاق بين رئيسي روسيا والولايات المتحدة، بدأ حوار شامل حول الاستقرار الاستراتيجي".

وألقيت كلمة لافروف أمام حضور محدود بعد أن قاطع الجلسات كثير من الدبلوماسيين الذين يحضرون المؤتمر، ومن بينهم الدبلوماسيون الفرنسيون والبريطانيون، احتجاجاً على العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

ووقف هؤلاء الدبلوماسيون في دائرة خارج قاعة الاجتماع خلال إلقاء كلمة لافروف حاملين علم أوكرانيا.

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار