۲۱۲مشاهدات
انتقد وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي، الإثنين، سياسة "الكيل بمكيالين" التي تتبعها بعض دول العالم، والتي قال إنها "شجّعت إسرائيل على ارتكاب الجرائم ضد الشعب الفلسطيني".
رمز الخبر: ۶۳۷۵۱
تأريخ النشر: 01 March 2022

جاء ذلك خلال كلمته، أمام الدورة الـ 49 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، في جلسته المخصصة لمناقشة الأزمة الروسية -الأوكرانية والتي انعقدت في جنيف.

وقال وزير الخارجية الفلسطيني إن "الشعب الفلسطيني عانى من مظالم واحباطات الكيل بمكيالين، وهو ما سمح لإسرائيل بمواصلة ارتكاب الجرائم مع إفلات كامل من العقاب".

وأضاف المالكي إن "المعايير المزدوجة هي السبب في استمرار سقوط ضحايا في العالم، محرومين من حقهم في العدالة في ظل ترسيخ ثقافة الإفلات من العقاب".

وتابع أن "احترام القانون الدولي، بما في ذلك القانون الدولي لحقوق الإنسان والقانون الإنساني، مكفول بشكل انتقائي وليس عالميًا".

وقال إن "إسرائيل وبعد 55 عاما من احتلالها لفلسطين، لا تزال ترتكب جرائم بحق الشعب الفلسطيني والمجتمع الدولي يسترضي الظالم ويغلق سبل العدالة في وجه المظلوم".

وأشار المالكي إلى معاناة العائلات الفلسطينية في الضفة الغربية بما فيها مدينة القدس الشرقية، جراء سياسة هدم المنازل والترحيل، والاعتقال بما فيهم الأطفال وكبار السن.

وانتقد استمرار الموقف الدولي تجاه الانتهاكات الإسرائيلية المتواصلة، وقال إن "رد المجتمع الدولي على الانتهاكات الإسرائيلية بالبيانات الخطابية يحميها من المساءلة، بينما كافأت دول أخرى إسرائيل، وميزتها في الصفقات السياسية والاقتصادية والعسكرية".

المصدر:يونيوز

رایکم
آخرالاخبار