۲۲۲مشاهدات
عملية القوات المسلحة اليمنية في العمق الإماراتي والمتزامنة مع زيارة الرئيس الإسرائيلي إلى أبو ظبي، تحمل دلالات جديدة، بحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية.
رمز الخبر: ۶۲۳۶۵
تأريخ النشر: 31 January 2022

اعتبر المراسل العسكري في القناة 13 الإسرائيلية، أور هيلر، أنّ توقيت الهجوم الأخير الذي نفذته القوات المسلحة في اليمن ضد العاصمة الإماراتية أبو ظبي "لا يحمل رسالة إلى الإماراتيين فحسب، بل رسالة إلى الإسرائيليين أيضاً".
وكانت وسائل إعلام إسرائيلية اعتبرت أنّ "توقيت الهجوم على أبو ظبي أثناء زيارة هرتسوغ يمثّل بطبيعة الحال محاولة لتخريب الزيارة"، مضيفةً أنّه "كان في الفندق عند حصول الهجوم".
ونقلت وسائل إعلام الاحتلال عن تقارير إماراتية "تفعيل منظومة الدفاع الجوي تزامناً مع زيارة هرتسوغ لأبو ظبي".
وأشارت إلى أنّه "تمّ إطلاع هرتسوغ على تفاصيل الحادث في أبو ظبي، وأنّ الزيارة ستستمر كما هو مخطط لها"، مضيفاً أنّ "الرئيس والوفد المرافق لم يتعرّضوا لأي خطر". 
ونفذّت القوات المسلحة اليمنية، أمس الأحد، عملية عسكرية واسعة استهدفت عمق الإمارات، هي الثالثة خلال أقل من شهر.
وشُنّت العملية بالتزامن مع زيارة الرئيس الإسرائيلي إسحاق هرتسوغ للإمارات ولقائه ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد آل نهيان، حيث جرى النقاش في العلاقات الثنائية والإقليمية، بما في ذلك العمليات اليمنية في العمق الإماراتي.
وتأمل الإمارات تلقي مساعدات إسرائيلية عسكرية لوقف الهجمات اليمنية، وفق ما ذكر معلّق الشؤون العربية في القناة 13 الإسرائيلية، الذي أشار إلى أنّ الإمارات ترى في "إسرائيل" ما هو أكثر من العلاقات الدبلوماسية والسياسية، وتريد أن تشكّل معها "تحالفاً دفاعياً".

المصدر: الميادين نت + وسائل إعلام إسرائيلية

رایکم