۲۴۳مشاهدات
"خاطبنا الأمم المتحدة عدة مرات، والسفينة المحتجزة أخيرا تتبع منظمة الأغذية العالمية ومن المفترض أن تتحرك خلال الساعات القادمة".
رمز الخبر: ۶۲۳۴۷
تأريخ النشر: 30 January 2022

أكد المدير التنفيذي لشركة النفط عمار الأضرعي، اليوم السبت، أن الوضع الحالي ينذر بكارثة إنسانية خلال الأيام القليلة القادمة، مشيرا إلى أن 85% من القطاعات الحيوية ستواجه مشاكل بسبب نفاد مخزونها النفطي.

وفي مداخلة له مع المسيرة قال الأضرعي: "خاطبنا الأمم المتحدة عدة مرات، والسفينة المحتجزة أخيرا تتبع منظمة الأغذية العالمية ومن المفترض أن تتحرك خلال الساعات القادمة".

وأضاف "نغطي حاجة ما يقارب 77% من سكان اليمن من الوقود، واحتجاز السفن النفطية تهديد إضافي لهؤلاء"، موضحا أن 25 مليون مواطن يمني يعانون من أزمة الوقود سواء في المناطق المحررة أو المحتلة، ونحن لدينا قدرة تأمين حاجة كل الشعب اليمني بشرط فتح ميناء الحديدة بشكل كامل.

ولفت إلى أن الأمم المتحدة تتنصل بشكل متعمد عن مسؤولياتها تجاه شعبنا وخاطبناهم عدة مرات ولم نتلقَ جوابا، مؤكدا أن الجهات الأممية تذر الرماد في العيون ولا بوادر للإفراج عن السفن المحتجزة مع أنها حصلت على التصاريح الأممية ويجب الإفراج عنها بشكل كامل.

رایکم