۳۵۸مشاهدات
أكَّد الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الإثنين، أنّ "أي مواجهة بين القوى الكبرى ستحمل عواقب كارثية".
رمز الخبر: ۶۲۱۳۲
تأريخ النشر: 17 January 2022

وحذّر بينغ "من تداعيات تدهور العلاقات بين القوى الكبرى، حيث أنّ عالمنا اليوم أبعد ما يكون عن الهدوء، حيث تتزايد الخطابات التي تثير الكراهية والأحكام المسبقة".
وأضاف بينغ في خطاب توجّه فيه إلى قادة العالم خلال منتدى "دافوس" الذي يعقد عبر الإنترنت، إنّ "التاريخ أثبت مرة تلو الأخرى بأن المواجهة لا تحل المشاكل، بل تؤدي فقط إلى عواقب كارثية".
واستهل بينغ خطابه في الحديث عن تجربة الصين الناجحة في التعامل مع الوباء وعن قوة البلاد الاقتصادية باعتبارها مستمرة في تسجيل نسب النمو.
العام الماضي، كان الرئيس الصيني قد حذّر في منتدى دافوس من حربٍ باردة جديدة لا يمكن أن تؤدي إلاّ إلى "طريق مسدود".
وللعام الثاني على التوالي، ينظّم المنتدى الذي يجمع قادة العالم السياسيين وأبرز رجال الأعمال، على الإنترنت على خلفية تفشي فيروس كورونا.

رایکم
آخرالاخبار