۳۸۳مشاهدات
أعلن متحدث القوات المسلحة العميد يحيى سريع اليوم الاثنين، أنه سيتم خلال الساعات القادمة، الكشف عن عملية عسكرية نوعية في العمق الإماراتي .
رمز الخبر: ۶۲۱۳۰
تأريخ النشر: 17 January 2022

وقال ناطق القوات المسلحة اليمنية، "العميد يحيى سريع" في تغريدة على تويتر: بيان مهم للقوات المسلحة للإعلان عن عملية عسكرية نوعية في العمق الإماراتي خلال الساعات القادمة.

وفي وقت سابق توعد العميد يحيى سريع، الإمارات بتحمل عواقب التصعيد التي ستكون كبيرة وعليها أن تتحمل النتائج.

وأكدت مصادر إخبارية إماراتية الهجوم على ثلاث ناقلات وقود ونشوب حريق في مطار أبوظبي الدولي .

ويقول محللون سياسيون أن وقوع مثل هذه الهجمات على الإمارات هو ردا طبيعي على عودة الإمارات إلى ساحة المعركة في اليمن.

وكانت قد افادت مصادر أن الإمارات أرسلت المزيد من القوات إلى شبوة ومأرب، وقررت مع السعودية إعادة احتلال هذه المناطق ،لا سيما مدينة مأرب.

 وفي هذا الصدد يرى مراقبون ان تحرك اليمنيين اليوم كان بمثابة تحذير جاد للإماراتي بعدم تجاوز الخطوط الحمراء التي سبق رسمها لهم.

 

بعض المصادر تصنف استئناف الإمارات للأعمال العدائية ضد اليمنيين في اطار صفقة جديدة بين الاماراتيين والسعوديين.

وفي سياق متصل رأى الخبير الأمني العراقي كاظم الحاج , الاثنين , ان عملية استهداف مطار أبو ظبي بضربة جوية بواسطة طائرات مسيرة كان امرا متوقعا بسبب التدخل الاماراتي السافر في دول المنطقة, مبينا ان من حق الشعوب الدفاع عن نفسها وتمتلك حق مقاومة أي عدوان خارجي .

 

وقال الحاج في تصريح صحفي ان " استهداف مطار أبو ظبي في الامارات امر متوقع وذلك لدورها الواضح في إيجاد عوامل الفتن في المنطقة وخاصة مشاركتها مع السعودية الحرب في اليمن" .

وأضاف انه " من حق الدول الدفاع عن نفسها ومقاومة أي عنوان من عناوين العدوان على شعوبها خصوصا ما تقوم به الامارات في اليمن والعراق وسوريا" , مؤكدا ان "الشعوب لن ترضخ لاي مخطط مهما كانت الدول التي تقف ورائها حتى اذا كانت أمريكا وعلى الامارات ان تعرف حجمها الحقيقي".

وكانت وكالة الانباء الإماراتية الرسمية "وام" أعلنت في وقت سابق، عن هجوم بطائرات مسيرة استهدف صهاريج بترولية ومنطقة الانشاءات الجديدة في مطار أبو ظبي.

مصدر : إسلام تايمز

رایکم