۵۶۶مشاهدات
وسائل إعلام إسرائيلية تقول إنّ الشرطة الإسرائيلية اعتقلت 100 شخص منذ بداية الأحداث في النقب، ومقاومون فلسطينيون يتصدون لاعتداءات قوات الاحتلال في جبل صبيح، والأخير يغلق المنفذ الرئيسي بين محافظتي جنين ونابلس.
رمز الخبر: ۶۲۰۹۴
تأريخ النشر: 16 January 2022

ذكرت إذاعة "كان" الإسرائيلية، اليوم الأحد، أنّ عدد المعتقلين الفلسطينيين جراء الاحتجاجات التي شهدتها منطقة النقب المحتل للتنديد بأعمال التجريف في أراضيهم، بلغ أكثر من 100 معتقل، بينهم أطفال.
وأشارت الإذاعة الإسرائيلية، إلى أنّ محكمة الاحتلال مددت فترة اعتقال أكثر من 50 منهم، فيما أطلقت سراح الباقين مقابل الحبس المنزلي، في الوقت الذي تواصل فيه محاكم الاحتلال النظر في الاستئنافات المقدّمة إليها من شرطة الاحتلال، ومن محامي الدفاع عن المعتقلين.
يُشار إلى أنّه يوم أمس، أصيب عددٌ من الشبان الفلسطينيين واعتقل آخرون خلال عمليات دهم شنّتْها قوات الاحتلال في النقب.
وتتواصل عمليات تصدّي الشبان في النقب لاعتداءات قوات الاحتلال الإسرائيلي ولا سيما في قرى تل السبع وشقيب السلام، وفرّقت الشرطة الإسرائيلية المتظاهرين الفلسطينيين في تل سبع الذين رموا المفرقعات والزجاجات نحو قوات الاحتلال.
وقبل أيام، ومع استمرار تصدي أهل النقب للاعتداءات الإسرائيلية، الميادين أونلاين حاورت ناشطين من فلسطين والعالم العربي، عبر حسابها في "إنستغرام"، للحديث عن الهبّة في النقب.
المقاومة تتصدى والاحتلال يشّن حملة اعتقالات
تصدى مقاومون فلسطينيون، الليلة الماضية لاعتداءات قوات الاحتلال في جبل صبيح ببلدة بيتا جنوب نابلس في الضفة الغربية.
واشتبك المقاومون بالأسلحة الرشاشة مع هذه القوات عند بؤرة "افيتار" الاستيطانية على قمة الجبل ما دفع الاحتلال إلى تعزيز وجوده في المكان بعد إطلاقه وابلاً من القنابل المضيئة في المنطقة وقد استقبل أهالي بلدة بيتا دويّ الاشتباكات بالتكبيرات والتهليلات والهُتافات الداعمة. للمقاومة.
كما وشنّت قوات الاحتلال حملة مداهماتٍ في عددٍ من مناطق الضفة من بينها بيت لحم حيث اعتقلت خمسة فلسطينيين بينهم أسرى محررون. 
ومن بين المعتقلين 4 من مخيم الدهيشة، كذلك اعتقلت قوات الاحتلال القيادي في الجبهة الشعبية حسام رزة من غرب نابلس، والأسير المحرر إياد طقاطقة من بيت فجار.
الاحتلال يعيد إغلاق طريق جنين – نابلس
أعادت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، إغلاق البوابة الحديدية المقامة على مدخل بلدة الناقورة، قرب مستوطنة "شافي شمرون"، شمال غرب نابلس.
وقال رئيس بلدية سبسطية محمد عازم، إنّ "قوات الاحتلال أعادت إغلاق البوابة، التي تشكل منفذاً رئيسياً للمواطنين الذين يتنقلون بين محافظتي جنين ونابلس، بعد تمكن الأهالي من فتحها، في وقتٍ لاحق".
وأضاف أنّ "قوات الاحتلال استعدت المزيد من جنودها في محيط البوابة، وجرى تحويل خط المرور عبر بلدة سبسطية باتجاه مدينة نابلس".
المصدر : الميادين

رایکم
آخرالاخبار