۲۹۵مشاهدات
الوزير السوري أكد أن فرق العمل المعنية ستتابع خلال الفترة القادمة تفعيل النقاط المذكورة في الاتفاقيات ووضعها موضع التنفيذ وهي متابعة جادة وهناك إرادة حقيقية وخطوط عريضة ستكون أيضًا موضعًا للنقاش في اجتماعات اللجنة المشتركة.
رمز الخبر: ۶۲۰۷۵
تأريخ النشر: 15 January 2022

أكد وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية السوري محمد سامر خليل، العمل على تفعيل بنود اتفاق التعاون الإستراتيجي مع ايران.

وأكد وزير الاقتصاد السوري أن التعاون الاقتصادي بين سوريا وإيران هو مجال حيوي ومن الضروري أن يكون فاعلًا في الفترة الحالية لأنه ينقل العلاقات إلى مستويات أخرى تضاهي ما وصلت إليه العلاقة على المستوى السياسي.

وبحسب خليل "تطرّق البحث كذلك الى تفعيل بنود الاتفاقيات الموقعة بين البلدين وخاصة اتفاق التعاون الاقتصادي الإستراتيجي طويل الأمد والذي وقع في العام 2019 وهو اتفاق هام يتضمن العديد من البنود التي ترتقي بالعلاقات الاقتصادية والتجارية، والإرادة "قائمة وحقيقية وإن شاء الله ستفضي إلى نتيجة من خلال اللجان التي ستتابع كل هذه الإجراءات في الفترة القادمة".

وشدد على أن الجزء المتعلق بالتعاون المالي والمصرفي الذي تم التطرق اليه بين الجانب الايراني والسيد حاكم مصرف سوريا المركزي كانت مسألة التحويلات المالية، وهي قضية ضرورية وحاسمة حتى في عمليات النشاط الاستثماري، وهناك خطوات جرت خلال الفترات الماضية على مستوى تبادل الحسابات والتعاون المصرفي، تحتاج الى الاستكمال، وهناك بعض القنوات التي يجري العمل عليها لتسهيل حركة التحويلات المالية بين البلدين اللذين يتعرضان لعقوبات خلال الفترة الحالية.

الوزير السوري أكد أن فرق العمل المعنية ستتابع خلال الفترة القادمة تفعيل النقاط المذكورة في الاتفاقيات ووضعها موضع التنفيذ وهي متابعة جادة وهناك إرادة حقيقية وخطوط عريضة ستكون أيضًا موضعًا للنقاش في اجتماعات اللجنة المشتركة.

المصدر: موقع العهد

رایکم
آخرالاخبار