۲۸۶مشاهدات
لا تزال فصائل عراقية مسلحة تشكك في رحيل القوات الأميركية من البلاد ، رغم تأكيد السلطات الرسمية رحيل القوات القتالية الأجنبية منذ نهاية العام الماضي مع بقاء عدد من المستشارين الذين لا يقومون بأي مهام قتالية .
رمز الخبر: ۶۲۰۴۵
تأريخ النشر: 12 January 2022

وتلوّح بعض الفصائل بـ"مواجهة مفتوحة" مع القوات الأميركية، بالتزامن مع تصاعد وتيرة الهجمات التي استهدفت أرتال التحالف الدولي والقواعد العسكرية التي تضمّ مستشارين للتحالف، خلال الأيام الماضية.

وقال سعد السعدي، القيادي في حركة "عصائب أهل الحق"، أحد أبرز الفصائل المسلحة المنضوية في "الهيئة التنسيقية لفصائل المقاومة العراقية"، إن "الهيئة تعتقد أن الانسحاب الأميركي من العراق كذبة، وإن الإدارة الأميركية لم تلتزم قرار سحب قواتها القتالية من العراق ولم تحترم سيادة العراق".

تشكيك بانسحاب القوات الأميركية من العراق: عودة المواجهة؟

وبيّن السعدي في حديث مع "العربي الجديد"، أن "الولايات المتحدة الأميركية عملت على تغيير لافتة فقط من قوات قتالية الى قوات غير قتالية، لكن الحقيقة هذه القوات ما زالت موجودة داخل الأراضي العراقية. لم نشهد خروج أي قوة أميركية نحو القواعد في الكويت أو قطر وغيرها من دول المنطقة".

وأضاف أنّ "الهيئة التنسيقية لفصائل المقاومة العراقية" ذاهبة الى مواجهة مفتوحة على كل المستويات مع القوات الأميركية في العراق ومع كل مصالح واشنطن وأهدافها داخل الأراضي العراقية، مشيراً إلى أن عمليات التصعيد العسكرية ستبقى مستمرة في المرحلة المقبلة.

رایکم
آخرالاخبار