۴۳۴مشاهدات
رمز الخبر: ۶۲۰۱۶
تأريخ النشر: 12 January 2022

تحدث قائد لواء الباقر خالد الحسين التابع لتشكيلات المقاومة الشعبية في سوريا عن ذكريات لقائه الأول بالحاج الشهيد الفريق قاسم سليماني خلال معركة تحرير الريف الغربي لمحافظة حلب والمعارك الاخرى ضد الارهاب.

وقال خالد الحسين المعروف بالحاج باقر، لتسنيم إن بداية العام 2013 شهد بدء دعم الجمهورية الاسلامية الإيرانية عموما والحاج قاسم خصوصا للجيش العربي السوري في الحرب على الإرهابيين والتكفيريين من خلال ارسال المستشارين الى سوريا.

ووصف القيادي في صفوف المقاومة الشعبية السورية العلاقة التي كانت تربط الحاج قاسم سليماني بالقوات السورية بالعلاقة المميزة، مضيفا أن الحاج الشهيد كان الداعم الرئيسي وصاحب فكرة تحشيد فئات الشعب السوري في إطار التعبئة الوطنية الشاملة في المعركة ضد الإرهاب.

واستذكر الحاج باقر أصعب المعارك التي خاضها تحت إشراف الجنرال سليماني مثل معركة تحرير البوكمال ودير الزور، مؤكدا أن هذه المعارك كانت من أقسى المعارك التي خاضها والتي كان الشك أحيانا يتسرب إلى النفوس بإمكانية الانتصار بها لكن عبقرية الجنرال الشهيد قلبت الموازين واستطاعت القوات السورية بعد فضل الله وبتخطيط الحاج قاسم ودعم مستشاري الجمهورية الاسلامية من قلب الموازين وتحقيق الانتصار.

وختم قائد لواء الباقر التابع لتشكيلات المقاومة الشعبية السورية الحاج خالد الحسين حديثه لتسنيم بالقول إنهم كقوات مقاتلة ضد الإرهاب في سوريا كانوا بمجرد السماع بأن الحاج الشهيد الجنرال قاسم سليماني يتواجد في غرفة عمليات المعركة التي يخوضونها كانت ترتفع معنوياتهم من الصفر إلى عنان السماء.

رایکم
آخرالاخبار