۵۱۰مشاهدات
رمز الخبر: ۶۱۹۹۰
تأريخ النشر: 10 January 2022

أكدت حركة أنصار الله اليمنية أنه "وبفضل من الله تتوالى الانتصارات وتتعاظم القدرات العسكرية اليمنية"، مشددة على أنه "برغم العدوان والحصار الا ان الارادة اليمانية عظيمة في تخطي الصعاب وتذليلها والتمكن من تصنيع أسلحة كاسرة للتوازن وردع العدو الذي لايعرف الا لغة القوة".

وأردفت الحركة على لسان عضو المكتب السياسي فيها علي القحوم أن العمليات المستمرة ضد قوى العدوان اثبتت مدى القدرات العسكرية اليمانية المتطورة، وأضاف القحوم "أن هذه العمليات أوصلت رسائل بالغة الأهمية لدول العدوان فحواها أن اليمن بتاريخه وجغرافيته وشعبه العظيم غير قابل للانكسار والانحناء مطلقا وأبداً وان عليهم ان يوقفوا عدوانهم وحصارهم ويرفعوا أيديهم عن اليمن".
واعتبر عضو المكتب السياسي في حركة أنصار الله أن الضربات الجوية السعودية على العاصمة اليمنية صنعاء تثبت حالة الانحسار والتخبط الذي وصلت اليه السعودية بعد أن فشلت في تنفيذ المشاريع الامريكية والصهيونية في اليمن والمنطقة.
وقال القحوم: إن السعودية دوما ما تنفق المليارات في شراء الأسلحة من امريكا و"إسرائيل" وبريطانيا وفرنسا ودوّل الغرب لتستمر في عدوانها على اليمن، مردفا: "لقد سمعنا عن صفقات كثيرة وهذا دليل على ان العدوان على اليمن هو عدوان عالمي على رأسه أمريكا وربيبتها اسرائيل وما السعودي والاماراتي الا ادوات قذرة تنفذ المشروع التدميري في اليمن وكذلك في المنطقة".
وتابع بالقول: إن سبع سنوات من العدوان اثبت فيها اليمن مدى عظمته وشموخه وأنه دولة مستقلة ذات سيادة باقية في الجغرافيا كما هي دون ان ترضخ للسعودية ولدول الاستعمار العالمي وأنها قادرة على الصمود والثبات في الموقف حتى ولو استمر العدوان مائة عام فالتاريخ والحاضر اثبت ان اليمن مقبرة الغزاة والمحتلين".
وانتقد القيادي في أنصار الله دور الامم المتحدة معتبرا أنه دور مرادف لدول العدوان، مؤكدا أنها ليست أكثر من اداة تجمل وجه امريكا القبيح حيث اثبتت الاحداث والحقائق ان الامم المتحدة تقف مع الجلاد ضد الضحية وتتبنى توجهات العدوان حيث اضاعت بوصلة الانسانية في اليمن وأعماها المال السعودي الحرام وشراء مواقفها.
واعتبر القحوم أن الدور الامريكي في استمرار العدوان على اليمن دور محوري وأساسي فالعدوان وفقا للقيادي اليمني  اعلن من واشنطن وتقوده امريكا وهي من تدفع للاستمرار في العدوان والحصار على اليمن ككل، فامريكا هي من تقتل الشعب اليمني بقنابلها السامة وتوجهاتها الاستعمارية.
وأكد عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم أن الضربات البالستية والطيران المسير اليمني حتما سيجبر السعودية على إيقاف عدوانها ورفع يدها عن اليمن، خاتما حديثه لوكالة تسنيم الدولية للأنباء بالقول: إن "موقفنا من السلام واضح ومعلن وإن الأبواب مفتوحة ورؤيتنا في الاولوية للملف الإنساني ووقف العدوان وفك الحصار وانهاء الاحتلال وإعادة الإعمار والتعويضات وتبادل الاسرى".

رایکم
آخرالاخبار