۴۴۳مشاهدات
أكد عضو المكتب السياسي لحركة حماس، مسؤول مكتب الشهداء والأسرى والجرحى، زاهر جبارين، أن الشعب الفلسطيني يرقب اليوم الذي يدخل فيه إلى المسجد الأقصى المبارك "محررين فاتحين بعزة وكرامة".
رمز الخبر: ۶۱۹۷۰
تأريخ النشر: 09 January 2022

وقال جبارين في تصريحات صحفية أن من تضحيات الشهداء تُصاغ كل معاني الإباء والعزة والكرامة، وأمام شجاعتهم ينحني الأبطال، مشددا على أن الشهداء لا تنتهي حياتهم بالشهادة ما دامت ذكرى تضحياتهم خالدة"، مضيفاً أن شهداءنا وأسرانا يعلموننا دروسا في الثبات والتحدي والإقدام.
واستذكر مئة ألف شهيد قضوا منذ النكبة الفلسطينية، و327 شهيدا محتجزين لدى الاحتلال المجرم، و227 شهيدا ارتقوا داخل سجونه ولا يزال يحتجز بعضهمظن مشدداً على "أن شعبنا سيبقى صاحب الأرض المباركة المجبولة بدماء آلاف الشهداء التي لم تستكن يوماً للظلم والظالمين".
وتابع قائلاً: "أرضنا تستحق أن يُبذل لأجلها الغالي والرخيص، وليس هناك أغلى من الروح والدماء تقدم قربانا على طريق النصر والتحرير لفلسطين وذرة تاجها القدس المباركة والمسجد الأقصى المبارك".

رایکم
آخرالاخبار