۳۰۶مشاهدات
أعلنت وزارة الخارجية الإيرانية، في بيان، عن فرضها عقوبات على مسؤولين أميركيين لدورهم في اغتيال قائد “قوة القدس” السابق الشهيد قاسم سليماني، و”نشر الإرهاب وانتهاك حقوق الإنسان الأساسية”.
رمز الخبر: ۶۱۹۶۷
تأريخ النشر: 09 January 2022

وأدرج كلٌ من الرئيس الأميركي السابق دونالد ترامب، ووزير الخارجية السابق مايك بومبيو، ومستشار الأمن القومي السابق جون بولتن، ووزير الدفاع السابق مارك إسبر، ومديرة وكالة الاستخبارات الأميركية السابقة جينا هاسبل، والقائم بأعمال وزير الدفاع السابق كريستوفر ميلر، ووزير الخزانة السابق ستيفن منوتشين، وسفير الولايات المتحدة في بغداد ماثيو تولر، ونائب رئيس البعثة الأميركية في السفارة الأميركية في بغداد ستيفين فاجن، والقنصل العام السابق في أربيل روب والر.
ووفق الخارجية الإيرانية، فإنّ كل الأشخاص المذكورين “شاركوا في صنع القرار أو التخطيط أو التنظيم أو التمويل أو الدعم أو التوجيه أو تنفيذ العمل الإرهابي”، أو دعموا “هذه الجريمة النكراء والإرهاب الذي يشكّل تهديداً للسلم الدولي”.
وتؤكد الجمهورية الإسلامية الايرانية من جديد المسؤولية الدولية للولايات المتحدة الأمريكية عن الأعمال الإجرامية، تماشيا مع التزاماتها الدولية في مجال حقوق الإنسان، وكذلك في مكافحة الإرهاب وتمويل الإرهاب، ولا سيما مكافحة إرهاب الدولة للولايات المتحدة، ومن أجل صون السلم والأمن الدوليين، وكذلك في إطار المعاملة بالمثل، تفرض العقوبات على الأشخاص المذكورين في الرابط.
وأكدت الخارجية الإيرانية أنّ “العمل الإرهابي الأميركي لن يؤثر على موصلة مسيرة الشهيد قاسم سليماني في مكافحة الإرهاب والمجموعات الإرهابية المدعومة من قبل أميركا”.
في ضوء ما سبق وأحكام قانون مكافحة انتهاكات حقوق الإنسان والأعمال الأمريكية المغامرة والإرهابية في المنطقة، تتخذ جميع الكيانات المعنية التدابير اللازمة لتنفیذ العقوبات الواردة حسب القانون الدولي.

المصدر: وكالة مهر

رایکم
آخرالاخبار