۳۲۶مشاهدات
رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق سعد الحريري يبلغ الرئاسة أنه لن يشارك في الحوار الذي دعا إليه رئيس الجمهورية ميشال عون.
رمز الخبر: ۶۱۹۵۰
تأريخ النشر: 07 January 2022

رد رئيس الحكومة اللبنانية الأسبق سعد الحريري، على الاتصال الهاتفي الذي تلقاه من القصر الجمهوري بشأن دعوة الرئيس اللبناني العماد ميشال عون إلى مؤتمر حوار وطني . 
وأبلغ الحريري رئيس الجمهورية اعتذاره عن عدم المشاركة، قائلاً إنّ "أي حوار على هذا المستوى يجب أن يحصل بعد الانتخابات النيابية"، وفق ما أفاد المكتب الإعلامي للحريري.
وكان عون قد دعا إلى حوار وطني عاجل يضم جميع القادة اللبنانيين من أجل التفاهم على 3 مسائل، والعمل على إقرارها، وهي اللامركزية الإدارية والمالية الموسّعة، والإستراتيجية الدفاعية لحماية لبنان، وخطة التعافي المالي والاقتصادي.
يُذكر أنّ الرئاسة اللبنانية أعلنت منذ أيام أنّ الرئيس ميشال عون وقّع مرسوماً لإجراء الانتخابات البرلمانية في أيار/ مايو من العام المقبل.
ويعاني لبنان منذ أكثر من سنتين من أزمة اقتصادية غير مسبوقة أدت إلى انهيار قياسي في قيمة العملة المحلية مقابل الدولار، فضلاً عن شحّ في الوقود والأدوية، وانهيار القدرة الشرائية.

المصدر:وكالات 

رایکم