۳۱۶مشاهدات
اكد تحالف الفتح، الخميس، أن القوات العسكرية العراقية لا تحتاج الى استشارة القوات الامريكية بالنظر الى الخبرات الموجودة داخل الاجهزة العسكرية، مشيرا الى ان قرار بقاء الاستشاريين يتخذه البرلمان الجديد وليس حكومة تصريف الاعمال الحالية.
رمز الخبر: ۶۱۹۳۳
تأريخ النشر: 06 January 2022

وقالت عضو التحالف مديحة الموسوي في تصريح لوكالة/ المعلومة/، إن “الحكومة الحالية لا تستطيع أن تقرر بقاء القوات الاجنبية داخل العراق بأية صفة كانت لانه قرار برلماني بحت”، مشيرة الى أن “الجيش العراقي من الجيوش المتقدمة التي لا تحتاج لاستشارات اجنبية “.
وأضافت أن “من يتخذ قرار بقاء المستشارين في العراق هو مجلس النواب الجديد والحكومة الجديدة وليس الحكومة الحكومة التي هي حكومة تصريف اعمال لأنه ليس من صلاحياتها ان تقرر بقاء أي قوات اجنبية لغرض الاستشارة كونها حكومة منتهية الصلاحية وليست لها قرارات على المدى البعيد”.
وكان عضو حركة حقوق صباح العرداوي قد أكد، في وقت سابق ، بان الحكومة متهاونة في قضية انسحاب القوات الامريكية من الاراضي العراقية، مبينا ان الحكومة لم توضح لابناء الشعب ما يحصل من اتفاق مع الاحتلال الامريكي والقوات المتواجدة على ارض العراق.

رایکم