۳۵۶مشاهدات
ان الحاج قاسم كان تلميذ مدرسة "امير المؤمنين (ع)" وسيتضح مستقبلا اي خدمات قدمها للمجتمع العالمي.
رمز الخبر: ۶۱۸۶۷
تأريخ النشر: 02 January 2022

اكد رئيس مركز الدراسات والابحاث الاستراتيجية بجيش الجمهورية الاسلامية الايرانية العميد احمد رضا بوردستان بان احد الاجراءات التي قام القائد الشهيد قاسم سليماني هو ايجاد توازن الرعب مع الكيان الصهيوني.

وقال العميد بوردستان في كلمته مساء السبت خلال ملتقى اقيم في محافظة قزوين في الذكرى الثانية لاستشهاد القائد قاسم سليماني: ان الكيان الصهيوني كان في الماضي يعيث الخراب في المنطقة بسهولة الا انه يعاني اليوم من العزلة ولا يتجرأ على القيام باي تحرك امام حزب الله.

واضاف: ان الشهيد سليماني كان كالجندي رهن اشارة قائد الثورة الاسلامية وارسى الصرح لجيش الامام الحجة المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) والذي يضم مختلف القوميات والمذاهب، هذا الجيش الذي يزداد قوة وصلابة يوما بعد يوم.

واعتبر توسيع التعبئة في دول محور المقاومة احدى الخطوات الكبرى للقائد سليماني واضاف: ان الخطوة الاولى للقائد سليماني بعد دخوله دول المنطقة هو تشكيل الجبهات الشعبية والتعبوية والتي كانت مؤثرة في الواقع كثيرا وكان لها الكثير من التاثيرات في محور المقاومة.

واضاف: ان داعش كان قد اقترب من حدود ايران بالمعنى الحقيقي للكلمة ووفقا للوثائق الموجودة فان هدفهم الاساس كان الوصول الى داخل ايران الا ان القائد سليماني احبط كل مؤامراتهم بتاسيس التعبئة الشعبية.

واوضح قائلا: انه الى جانب هذه الامور، فان خطوة الشهيد سليماني ادت الى تعزيز قدرات الجيش في العراق وسوريا مما ساعد في تشكيل جبهة كبيرة في مواجهة داعش.

وختام العميد بوردستان تصريحه بالقول: ان الحاج قاسم كان تلميذ مدرسة "امير المؤمنين (ع)" وسيتضح مستقبلا اي خدمات قدمها للمجتمع العالمي.

رایکم
آخرالاخبار