۱۱۴مشاهدات
إستنكرت العشائر العراقيّة فضيحة تزوير الانتخابات، إذ اعتبرت أنّ المفوضية العراقيّة مدعومة من بعض الأطراف السياسية والدولية التي تصرّ على إقرار نتائج مزوَّرة وحذروا أمريكا محاولة إبقاء لأي جندي أمريكي واحد مع نهاية هذا العام.
رمز الخبر: ۶۱۳۳۹
تأريخ النشر: 03 December 2021

وفقا لما أفادته تابناك_أعلنت العشائر العراقية رفضها لنتائج الانتخابات المزوَّرة، و الضغوطات، والوساطات السياسية لتمريرها، مطالبين "المحكمة الاتحادية بأن لا تستسلم لإرادة المزوِّرين والفاسدين؛ حتى لا يكون المستقبل مجهولاً ونكون أمام انسداد سياسي معقد".

وفي بيان لها مع انطلاق فعاليات "جمعة الصمود" في بغداد، اليوم الجمعة، قال العشائر إنه على الرغم من فضيحة تزوير الانتخابات، والأدلّة العديدة التي أكدت فسادها، إلّا أن المفوضية مدعومة من بعض الأطراف السياسية والدولية تصرّ على إقرار النتائج المزوَّرة؛ متجاوزة بذلك الاحتجاجات السلميّة الرافضة لهذا التزوير الكبير".

وأضافت العشائر أن "الأمر تعدى تعنّت المفوضية بقراراتها ليستغلّه الاحتلال الأمريكي بمساعدة عملائه في الداخل لإبقاء قوّاته بعناوين ماكرة على أرض العراق، وللالتفاف على الإرادة العراقيّة التي تمثّلت بصوت الشعب والبرلمان الرافض لوجودها والقاضي بإخراجها من البلاد".

وحذّرت أمريكا من أي محاولة لاستفزاز العراقيين، بممارسة خداعها الذي لم يعد ينطلي على أبناء شعبنا، ولاسيما رجال المقاومة العراقية الذين هزموها شرّ هزيمة، فإياكم والعبث ومحاولة إبقاء جندي أمريكي واحد مع نهاية هذا العام.

كما أبرقت العشائر في بيانها رسالة إلى رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، يسألون فيها عن نتائج التحقيقات الخاصة بكشف قتلة المتظاهرين السلميّين الرافضين للتزوير، وقالت: "أنت مخطئ إن كنت تظن بأن هذه الدماء ستنسى، فنحن حتى اليوم لم ننسَ دماء قادة النصر؛ ونقول لك ونحن على مقربة من أيام ذكرى شهادتهم، عليك أن تكشف عن قتلة أبنائنا المتظاهرين ومن شارك بجريمة المطار ... وإلا سيكون للعشائر العراقية كلمة أخرى".

 

         

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار