۱۱۱مشاهدات
المواطنون العراقيون يستعدون للمشاركة في "جمعة الصمود" في بغداد تزامنًا مع إعلان معتصمي الساحات التصعيد الجماهيري حتى الإستجابة لمطالبهم.
رمز الخبر: ۶۱۳۳۵
تأريخ النشر: 03 December 2021

وفقا لما أفادته تابناك_يستعد المواطنون العراقيون للمشاركة في تظاهرات "جمعة الصمود" في بغداد، تزامنًا مع إعلان معتصمي الساحات التصعيد الجماهيري حتى الإستجابة لمطالبهم.

وأفاد مصدر عراقي بأن "السلطات الأمنية أغلقت قبل قليل جسر الجمهورية في بغداد"، مشيرًا الى أن "الاغلاق يأتي تحسبًا من تصعيد يوم غد من قبل المتظاهرين"، من دون ذكر المزيد من التفاصيل.

ويأتي هذا التصعيد بعد يومين من إعلان قوى الإطار التنسيقي رفضها القاطع لنتائج الانتخابات الحالية إذ بات واضحًا وبما لا يقبل الشك قيام مفوضية الانتخابات بإعداد نتائج الانتخابات مسبقا على حساب إرادة الشعب العراقي.

ويعتصم مواطنون عراقيون أمام المنطقة الخضراء منذ 46 يومًا، مطالبين بالعد والفرز اليدوي وإعلان النتائج الحقيقية للانتخابات البرلمانية التي جرت في العاشر من شهر تشرين الأول/ أكتوبر.

وجدّدت القوى موقفها الثابت المستند الى الادلة والوثائق بوجود تلاعب كبير في نتائج الاقتراع، وقالت "ما يدعونا إلى رفض النتائج الحالية والإستمرار بالدعوى المقامة أمام المحكمة الاتحادية لإلغاء الانتخابات فيما نأمل من المحكمة الابتعاد عن التأثيرات السياسية والتعامل بموضوعية وحيادية وإنصاف الجماهير العراقية وحفظ أصواتها من الضياع."

كما يطالب المحتجون بمحاسبة المتورطين في قتل المتظاهرين يوم الخامس من الشهر الماضي، حيث استشهد ثلاثة مواطنين وأصيب العشرات بنيران قوات الأمن، خلال مشاركتهم في التظاهرات.

 

         

رایکم
الاسم:
البرید الإلکتروني:
* التعلیق:
آخرالاخبار